• زياش: إمكانية إنهاء مسيرتي في أياكس جد واردة… ووالدتي مثلي الأعلى ولا تتدخل في مستقبلي
  • نشرة إنذارية.. أمطار عاصفية ورياح قوية
  • لاعبو المنتخب المحلي: فزنا على المنتخب الجزائري بالنتيجة والأداء
  • مشى ليها الباسبور والفلوس.. عائشة الشنا تتعرض إلى السرقة في مدريد
  • الاحتجاجات الشعبية في لبنان.. سفارة المغرب تخصص رقما للطوارئ للجالية
عاجل
الخميس 27 سبتمبر 2018 على الساعة 00:00

صحة.. دواء لالتهاب المفاصل يشكل خطرا على القلب

صحة.. دواء لالتهاب المفاصل يشكل خطرا على القلب

كشفت دراسة دنماركية أن مسكنات الألم، التي تدخل في تركيبها مادة ديكلوفيناك، وهي مادة صيدلانية مصنفة ضمن مضادات الالتهاب غير الإستيرودية، قد ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

ويستخدم هذا النوع من المسكنات لعلاج التهاب المفاصل، ويمكن شراؤه في كثير من الدول بدون وصفة طبية وبأسماء متعددة.

وتوصل الباحثون إلى أن معدل الإصابة بمشاكل في القلب لأول مرة زاد ما بين 20 و30 في المائة بين من بدؤوا في تناول عقاقير الديكلوفيناك مقارنة بأشخاص بدؤوا في تناول مسكنات أخرى مثل الإيبوبروفين والنابروكسين أو الباراسيتامول.

ومن بين هذه المشاكل أزمات قلبية أو عدم انتظام ضربات القلب المعروفة باسم الرجفان الأذيني أو الوفاة نتيجة مشاكل في القلب.

وحلل الباحثون بيانات من السجل الوطني للمرضى في الدنمارك.

وقال كبير الباحثين مورتن شميت: “تجدر الإشارة إلى أن الخطر المطلق منخفض”.

وعلى سبيل المثال، توصل الباحثون إلى أنه ما بين كل 400 مشارك في الدراسة تناولوا ديكلوفيناك أصيب شخص واحد تقريبا بإحدى مشاكل القلب كل عام.

وأصيب عدد أقل ممكن تناولوا مسكنات أخرى بمشاكل في القلب.

وقال شميت وفريقه إنه ليس هناك مبرر كبير يدعو إلى استخدام ديكلوفيناك قبل تجربة مسكنات غير إستيرويدية أخرى مضادة للالتهابات. وأضافوا أنه يجب ألا يكون ديكلوفيناك متاحا دون وصفة طبية، كما يجب أن يتضمن تحذيرات من المخاطر المحتملة لاستخدامه.