• 3 سنين وهما كيقلبو عليه.. اعتقال شاب مغربي في إسبانيا بسبب سجله الإجرامي
  • استغربت الدعوات لتنظيم وقفة احتجاجية أواخر أكتوبر.. وزارة التجهيز تنفي تعثر الحوار مع مهنيي النقل
  • بعد صافرات الاستهجان.. بلهندة يفاجئ غلطة سراي
  • ألفا سيحالون على التقاعد/ 112 مليار درهم كأجور/ 8 آلاف درهم كمتوسط للأجر.. تفاصيل عن جيش موظفي القطاع العمومي
  • البوليس محيّح فكازا.. اعتقال أزيد من 8 ألاف شخص وحجز 300 سلاح أبيض في أسبوعين
عاجل
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 على الساعة 23:15

معشوق الحراكة وعدو الأجهزة الأمنية.. قصة “الشبح” الذي يظهر ويختفي!

معشوق الحراكة وعدو الأجهزة الأمنية.. قصة “الشبح” الذي يظهر ويختفي!

جواد الطاهري

أسود اللون، بطول صالون مغربي متوسط، ومزود ب3 إلى 4 محركات قوية، تجعل منه صاروخا يمخر عباب الأمواج في دقائق بين ضفتي جبل أبي طارق. إنه الزورق السريع “فانطوم”، الذي أصبح بين عشية وضحاها حديث الكبير والصغير، خاصة في الأقاليم الشمالية للمملكة، وغدا المطلوب رقم واحد من طرف “الحراكة”.

الظهور الأول

بسهولة متناهية وفي واضحة النهار، ظهر زورق “فانطوم” في شاطئ سيدي قنقوش، الذي يبعد بضع كيلومترات عن مدينة طنجة، لأول مرة، وحمل معه شبابا من أبناء المنطقة نحو الضفة الأخرى، في مشهد تناقلته كاميرا هاتف، ليغزو مواقع التواصل الاجتماعي في ساعات.

الأعين ترقب الزيارة

وقد عجت شواطئ شمال المملكة بعشرات الشباب المغاربة الحالمين بصدفة مع “الفانطوم” بدل انتظار موعد قارب خشبي مهترئ.
أصبح “الفانطوم” بمثابة المنقذ لدى البعض، وأصبحت الشواطئ الممتدة من مارتيل إلى غاية سيدي قنقوش تشهد بشكل متواتر تجمهر عدد من الحالمين بالعبور إلى جنوب إسبانيا.

أصحاب الفانطوم

سرت شائعة في البدء بأن عناصر من خفر السواحل الإسباني “اخترقت” المياه الإقليمية للمغرب، وقدمت “يد” العون إلى شباب مغاربة لمساعدته على العبور إلى بلاد فرانكو، ليتضح فيما بعد أن الأمر يتعلق بتجار مخدرات محترفون تحدوا رادارات البحرية الملكية، ووصلوا إلى الشواطئ المغربية لنقل “الحراكة” بثمن أقل من المعروف في سوق الحريك.

البحرية الملكية.. الصرامة

أزعجت “غارات” الفانطوم المتكررة على شواطئ المملكة عناصر الأمن المغربي والإسباني معا، ما جعل المراقبة تشتد أكثر على السواحل، حيث تمكنت عناصر البحرية الملكية، بأوامر من القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، من إحباط محاولة للهجرة السرية انطلاقا من شاطئ مارتيل، الاثنين الماضي.
وفي اليوم الموالي أطبق الأمن الإسباني قبضته على أصحاب الفانطوم، واعتقلهم بعد إطلاق النار على اثنين منهم.
واليوم الثلاثاء (25 شتنبر)، أطلقت عناصر البحرية الملكية النار على “فانطوم”، في الفنيدق، كان يحمل مرشحين للهجرة السرية، وأسفر الحادث عن إصابة 4 أشخاص.