• فحص أزيد من 1500 مريض وختان حوالي 200 طفل.. حملة طبية في معازيز
  • عايرو بالدارجة.. مشادات كلامية بين بدر هاري وخصمه ريكو (فيديو)
  • بطاقة سريرية تصل إلى 270 سريرا.. افتتاح مصحتين جديدتين في كازا (صور)
  • الأمم المتحدة.. هلال يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف
  • غرامات وتوقيفات بالعرارم.. الجامعة تعاقب الفتح والحسنية ونهضة بركان
عاجل
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 على الساعة 12:20

قيادي في الأحرار يرد على نائب العثماني: وجودنا في الحكومة ليس صدقة من حزبك… والبادئ أظلم!

قيادي في الأحرار يرد على نائب العثماني: وجودنا في الحكومة ليس صدقة من حزبك… والبادئ أظلم!

في استمرار لعملية شد الحبل بين حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، التي أشعلتها تصريحات رشيد الطالبي العلمي، رد مصطفى بيتاش، عضو المكتب السياسي لحزب الحمامة، على رسالة سليماني العمراني، نائب الأمين العام للبيجيدي.

وجودنا في الحكومة ليس صدقة
وقال بيتاس، في رده الذي عنونه “ما هكذا تورد الإبل يا أستاذ العمراني”، “لسنا في حاجة لتذكيرك السيد العمراني بأننا نتواجد في الحكومة بقرار سيادي لحزبنا وفقا لميزان القوة وليس صدقة من حزبك، ولا ننتظر منك أو من بعض إخوانك أن يقرروا لنا متى نستمر أو ننسحب من الحكومة”.
وأضاف بيتاس: “مشكلتك السيد العمراني أنك تخلط بين السياسة والدعوة، ولذلك تلجأ إلى خلق فكرة العدو، في ثنائية الطاهر والمدنس والحق والباطل والحلال والحرام، وتسيس الدين وتدين السياسة، وعلى ما يبدو أنكم لا تستطيعون العيش بدون خطاب الأزمة وبدون خلق “عدو” تتصارعون معه لكي تظهروا للعموم، فبدون عدو تتصارعون معه وتشهرون أنفسكم لا يمكن أن تحققوا وجودكم، لذلك صرت ترى الوقائع وتحللها من زاوية ضيقة، وتبرر الفشل بعرقلة “العدو” لتشكيل الحكومة، هذا العدو الذي لا يوجد إلا في مخيلتك”.

منطق فرعوني
وذكر بيتاس بسنة 2013 بعد انسحاب الاستقلال من الحكومة ودخول حزبه، مخاطبا العمراني بالقول: “عندها كنا مسهلين ومتجاوبين وكانت قيادتنا قيادة المعقول حسب مقولات بنكيران، والآن معاكسين و”شوافين”، أي منطق هذا الذي تقيسون به العلاقات السياسية؟”.
وزاد المتحدث: “ولكن للأسف يبقى المنطق الفرعوني مسيطرا على عقولكم وكأنكم تملكون تفويضا ربانيا منحتكم قلما أحمرا تصحح به أخطاء العباد من وجهة نظركم، وتقيمون لهم محاكم تفتيش وأيام حساب، مع العلم أنكم أنتم أيضا بشر تقبلون على الطهر كما قد تقعون في الرجس والدنس، وقد تدافعون عن الدنس إذا كان يخدمكم و تنفرون من الطهر إذا خالفكم المسير”.

البلوكاج
وسأل بيتاس العمراني: “أقول لك بأي حق تتهم التجمع الوطني للأحرار بعرقلة مهمة السيد عبد الإله ابن كيران في تشكيل الحكومة أو “البلوكاج” كما ادعيت؟”.
وأشار إلى أن المفاوضات “بناء على قواعد اللعبة الديمقراطية كانت جارية بناء على القواعد التي طوق بنكيران بها نفسه. رئيس الحكومة المكلف آنذاك، في إطار حقوقه السياسية واختياراته، تشبث بحزب حليف لم يحصل إلا على عدد قليل وفضله بمنحه عددا من الحقائب تفوق عدد الحقائب التي حصل عليها حزبين آخرين رغم أنهما يتوفران على مقاعد برلمانية أكثر منه بكثير”.
وأوضح القيادي التجمعي: “آنذاك رفضنا أن ينظم حزب معين إلى التحالف كما أقسم أمين عام حزبكم بأغلظ الأيمان حينها، أنه لن يتحالف مع حزب آخر حصل على الرتبة الثانية، وهذا حقه في اختيار الحلفاء فلماذا تنكرون علينا هذا الحق؟”.

إن عدتم عدنا
وفي نهاية رسالته، التي نشرها على حسابه على الفايس بوك، قال بيتاس: “لكل هذا لا حق لكم في أن تستبيحوا الأرض والعباد، وأن تطلقوا أولادكم وبناتكم ليهاجمونا متى يشاؤون وكيف يشاؤون بدون أدب وأخلاق ثم تطلبون منا عدم الرد، ثم تتسلطوا علينا بأفواهكم كلما أبدينا آرائنا في أمور تهم المغاربة لا تعجبكم”.
وزاد المتحدث: “إن عدتم عدنا، وكلما أبديتم السلم والاحترام رددنا عليكم التحية بأنبل منها، وكلما تماديتم في تسفيهنا عدنا لكم بأفضل من ذلك، والبادئ أظلم”.

إقرأ أيضا: 2018/09/24نائب العثماني يرد على الطالبي العلمي: لماذا أنتم باقون في الحكومة؟