• كازا.. إحالة سيدة على النيابة العامة بسبب تعريض أربع خادمات أجنبيات للضرب والجرح العمديين
  • اليوم الجمعة.. ارتفاع درجات الحرارة
  • الناظور.. جلسة خمرية تنتهي بوفاة شخص حرقا
  • بالفيديو.. السلطات المحلية تغلق معهد المهدي منيار من جديد
  • الأجور والتعويضات.. تفاصيل الاتفاق بين الحكومة والنقابات والباطرونا
عاجل
الإثنين 24 سبتمبر 2018 على الساعة 20:00

أغلبهم يفضلون الجعة.. المغاربة نقصوا من الشراب

أغلبهم يفضلون الجعة.. المغاربة نقصوا من الشراب

أميمة عطية (صحافية متدربة)

كشف تقرير حديث، أصدرته منظمة الصحة العالمية، يوم الجمعة الماضي (21 شتنبر)، أن أكثر من ثلاثة ملايين شخص توفوا خلال العام 2016 بسبب الإفراط في شرب الكحول، ما يعني أن واحدة من كل 20 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم مرتبطة بهذا السلوك.
وهمت نتائج التقرير مجموع الخمور المستهلكة في المغرب، إذ كشفت الإحصائيات أن 43 في المائة يفضلون استهلاك الجعة (البيرا)، في حين يفضل 40 في المائة تعاطي النبيذ، بينما يتجه 17 في المائة إلى شرب الكحول القوية، بينما لا تتعدى نسبة استهلاك المواطن المغربي باقي أنواع الخمور 1 في المائة.
وأوضح التقرير ذاته أن 22.1 في المائة من الذكور، فوق 15 سنة، يستهلكون الخمور، بينما تبلغ نسبة تعاطي الإناث الكحول 3.2 في المائة، مضيفا أن استهلاك المواطن المغربي انخفض مقارنة مع السنوات الفارطة، حيث انتقل من لتر واحد إلى 0.6 لترا.
وأبرزت نتائج تقرير المنظمة أن الرجل المغربي خاصة تراجع عن شرب الكحول بنسبة 1.8 لترا، وتراجعت المرأة المغربية عن نتناول الخمور من 0.2 لتر إلى 0.1 لتر.
وحسب ما نشرته وكالة الأناضول التركية، فإن شرب الكحول أكثر شيوعا في أوروبا وأمريكا، وتعد الاضطرابات الناتجة عن شربه أكثر انتشارا في الدول الأغنى.
ووفقا للمصدر ذاته، فإنه من بين كل الوفيات التي تسببت فيها الكحوليات، نتجت 28 في المائة عن إصابات مثل الحوادث المرورية وإيذاء النفس والعنف، وكان 21 في المائة نتيجة اضطرابات هضمية، و19 في المائة نتيجة أمراض القلب والأوعية الدموية مثل الأزمات القلبية والجلطات.