• طالب بالتسريع بعقد المؤتمر الوطني.. المكتب الفدرالي ل”البام” يستعجل التخلي عن بنشماش
  • رسميا.. نهضة الزمامرة في قسم الأضواء
  • على إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت عدة مناطق في بلاده.. الملك يعزي رئيس سريلانكا
  • ديربي ناري.. الرجاء قاتل إلى آخر رمق والوداد حقق مبتغاه (فيديو)
  • للوقوف على واقع السياحة في جهة درعة تافيلالت.. لمياء بوطالب تلتقي الفاعلين السياحيين وتتفقد المخيمات السياحية في مرزوكة
عاجل
السبت 22 سبتمبر 2018 على الساعة 22:30

وضع صحي وحقوقي وأمني مزري وفضائح جنسية.. مخيمات تندوف على فوهة بركان

وضع صحي وحقوقي وأمني مزري وفضائح جنسية.. مخيمات تندوف على فوهة بركان

تعيش مخيمات تندوف جنوب الجزائر على وقع عدة أزمات في كل المجالات. ولعل المتابع للواقع دخل المخيمات مترامية الأطراف، يلاحظ كيف يعيش سكان هذه المخيمات على فتات ما تجود به منظمات تدعم السكان عن طريق الجزائر، المستفيد الأكبر من استمرار الواقع البائس.
هذه الأزمة بلغت حدا جعل السكان يدفعون مبالغ مالية كبيرة ليست في مقدورهم مقابل الكهرباء.

أداء الفواتير بالقوة

والأكثر من ذلك، أن تقوم مريم أحمادة، والي مخيم أوسرد، باستعمال القوة لجعل النساء الفقيرات يدفعن فواتير الكهرباء دون وجه حق، ومن بينهن إحدى نساء المخيم، الموجودة في إسبانيا منذ مدة، والتي طلب منها تسديد فاتورة الكهرباء التي لم تستهلكها أصلا.

وضع صحي مزري

أما الواقع الصحي في المخيمات فحدث ولا حرج، فقد قدمت سفارة إسبانيا في الجزائر شكوى ضد البوليساريو بعد ما وقفت على عملية تزوير لوثائق الإجلاء، وهي ليست الأولى من نوعها.

الوضع الحقوقي ينذر بالانفجار

أما الوضع الأمني والاجتماعي والحقوقي فأكثر سوادا، وقضية المدون محمود زيدان، الذي تعرض للتوقيف أكثر من مرة، ببسب فضحه لقيادة البوليساريو، خير دليل على أن الوضع العام في المخيمات في منحدر خطير ينذر بالانفجار.

فضائح جنسية

ومن جهة أخرى، أصبحت فضائح قيادة البوليساريو الجنسية حديث العام والخاص، ولعل آخرها تورط ممثل البوليساريو في البرازيل، وقبله إسبانيا، في قضية التحرش الجنسي ضد متعاونين في ما يسمي “القضية الوطنية”.