• كازا.. العثور على الرضيع الذي تم التصريح باختطافه من طرف والدته
  • بعد رفضهم تجديد عقده.. أمرابط يتحول إلى حديث الساعة في السعودية 
  • ريدفورد في ليلة تكريمه في مراكش: تجمعني علاقة خاصة بالمغرب وأكن الكثير من الإعجاب لتنوعه وثقافتع
  • حاول الاختباء في منطقة عكراش.. توقيف سائق سيارة الأجرة المتورط في جريمة قتل زميله في الرباط
  • عمليات جراحية مجانية ل400 مريض.. مؤسسة مهرجان الفيلم في مراكش تنظم حملة طبية اجتماعية (صور) 
عاجل
الجمعة 21 سبتمبر 2018 على الساعة 11:30

وقيلا بغاو يحايدوها.. الحكومة تدرس الآثار الصحية للساعة الإضافية (وثيقة)

وقيلا بغاو يحايدوها.. الحكومة تدرس الآثار الصحية للساعة الإضافية (وثيقة)

بعدما أعلن الاتحاد الأوروبي عزمه التخلي عن التوقيت الصيفي، تنكب وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية في المغرب على إنجاز دراسة حول تغيير الساعة القانونية في المملكة.
وراسلت الوزارة المشرفة على الدراسة وزارة الصحة لتمكين مكتب الدراسات المكلف بإنجازها من الولوج إلى المؤسسات الصحية قصد تحليل “تأثير تغير الوقت على الصحة بما في ذلك الساعة البيولوجية التي يمكن أن تؤدي على العديد من العواقب”.
وتهدف هذه الدراسة إلى تقييم حصيلة تجربة خمس سنوات من تغيير الساعة القانونية بإضافة ساعة على التوقيت القانوني للمملكة (غرينتش) خلال الفترة الصيفية والعدول عنها خلال شهر رمضان.
كما يروم المشروع إنجاز استطلاع رأي المعنيين بتغيير الساعة القانونية للممكلة وإجراء دراسة مقارنة لتسليط الضوء على التجارب الأجنبية في هذا المجال، وكذا اقتراح مختلف السيناريوهات الممكنة المتعلقة بالساعة القانونية الممكن اعتمادها في المغرب مع وضع المخططات الخاصة بتفعيلها ومواكبة تنزيلها.
وكانت المفوضية الأوروبية أعلنت عزمها اقتراح إنهاء هذه التغييرات الموسمية في التوقيت “اعتبارا من 2019″، ما يعني التوقف عن تقديم الساعة 60 دقيقة في مارس وتأخيرها 60 دقيقة أيضا في أكتوبر.