• بسبب مذكرة الكنوبس حول الولادات القيصرية.. التنسيقية الوطنية لأطباء القطاع الخاص تراسل الدكالي وهيأت طبية أخرى 
  • لقاو عندو أكثر من 351 ألف دولار و6 ملايين يورو.. التحقيق مع الرئيس السوداني المخلوع (فيديو)
  • جدل القانون الإطار للتعليم.. الحركة الشعبية يدعو إلى تدريس اللغات الأجنبية والتدريس بها
  • العثماني: ما قدوش على العدالة والتنمية ولذلك يطالبون بتعديل الفصل 47 من الدستور
  • اللي قرساتو وجدة يخاف من تطوان.. لاعبو برشيد يلتقطون سيلفي بدون هاتف! (صور وفيديو)
عاجل
الخميس 20 سبتمبر 2018 على الساعة 12:20

“حتى أنا بنادم”.. مشروع رائع في تطوان لإدماج ضحايا المخدرات

“حتى أنا بنادم”.. مشروع رائع في تطوان لإدماج ضحايا المخدرات

أطلق مجلس القيادات الشابة في مدينة تطوان، أمس الأربعاء (19 شتنبر) مشروع “حتى أنا بنادم”.
واستعرض القائمون على المشروع، المنظم بشراكة مع جماعة تطوان وجمعية الوقاية من أضرار المخدرات-فرع تطوان، والمجلس الجماعي للشباب، والقطب الاجتماعي لمركز الإدمان في تطوان، الخطوط العريضة للمشروع.
ويسعى المشروع إلى الإسهام في إدماج مرضى الإدمان داخل المجتمع، من خلال مجموعة من الورشات التكوينية والأنشطة الإشعاعية والحملات الإعلامية والترافعية.
ويأتي هذا المشروع، حسب المشرفين عليه، للاستثمار في قدرات مرضى الإدمان في المدينة، عبر جعلهم يشاركون في تغيير القوالب النمطية القائمة حولهم، وتعزيز مهاراتهم الحياتية، وكفاءات التفاعل الاجتماعي لديهم، من أجل التغلب على المشاكل التي يواجهونها مع أطبائهم و مرضى الإدمان الآخرين وتعزيز انخراطهم المجتمعي.
وأكد المنخرطون في المشروع على أنه “نتاج مجموعة من الأبحاث الميدانية التي قام بها مجلس القيادات الشابة، في تطوان على مدار سنتين، إضافة إلى توصيات العديد من الموائد المستديرة واللقاءات مع مختلف المتدخلين في الموضوع.
ويطمح المشروع إلى تقوية قدرات 20 من مرضى الإدمان، عبر تشجيعهم على المشاركة في تغيير القوالب النمطية القائمة من حولهم.