• وجدة.. استقبال خاص للمتوجين بالمسابقة العالمية للمحاكاة الطبية (صور)
  • بحضور لقجع.. المنتخب المحلي يجري آخر حصة تدريبية قبل مواجهة الجزائر (صور)
  • ولد الرشيد يستعرض عضلاته.. مؤتمر شبيبة الاستقلال ينطلق لانتخاب مرشح وحيد لقيادتها
  • وجه اتهامات يمينا وشمالا.. الزفزافي الأب يستمر في “تغريق” ناصر ومن معه
  • تفوق على ليفاندوفسكي وكوتينيو.. حاريث أفضل لاعب في الدوري الألماني
عاجل
الإثنين 17 سبتمبر 2018 على الساعة 13:00

أزمة شرفات أفيلال وكلاب عيوش ومأساة الحريك.. قضايا أشعلت برلمان البيجيدي (فيديوهات)

أزمة شرفات أفيلال وكلاب عيوش ومأساة الحريك.. قضايا أشعلت برلمان البيجيدي (فيديوهات)

في مشهد لا يخلو من دلالة، توارى عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، إلى الخلف، خلال الجلسة العامة للدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، الذي اختتمت أشغاله أمس الأحد (16 شتنبر) الجاري، في مقابل تصدر سعد الدين العثماني، الأمين العام الحالي، المشهد.

شرفات أفيلال.. الحاضر الغائب

وحضرت شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء سابقا، والخلاف الذي خلفه قرار العثماني حذف حقيبتها الوزارية، وتبعاته على التحالف بين حزبي العدالة والتنمية، والتقدم والاشتراكية.
وحاول العثماني التخفيف من حدة الشرخ بين الحزبين في أعقاب هذا القرار، وأكد تمسك حزبه بالتحالف مع التقدم والاشتراكية، معتبرا أن “اختلاف وجهات النظر لا يعني بتاتا أننا سنتخلى عن شراكتنا”.
وفي المقابل، رأى عبد الاله ابن كيران أن حزب نبيل بعبد الله له “الحق في الغضب”.
وقال ابن كيران، في تصريح صحافي في هذا الصدد، “نحن لم نتحالف لنبقى في الحكومة، بل لنساهم في الإصلاح”، مضيفا: “لا عاقل في البيجيدي أو في هذه البلاد غادي يرضى على هاد الشي”، مشيرا إلى أنه بعد الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إلى بيت نبيل بنعبد الله “أظن أن الأمور ستسير في الاتجاه الصحيح”، حسب زعمه.

عيوش والقافلة والكلاب

وبنبرة حادة وغير معهودة من طرف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والأمين العام للحزب، هاجم هذا الأخير نور الدين عيوش، عضو المجلس الأعلى للتعليم، بعد دفاعه عن “الغريبة والبريوات” في المقررات الدراسية.
وقال العثماني: “حزبنا يتحمل المسؤولية في التعبئة على الإصلاح، لنسد الطريق على العدمية وعلى نزعات المغامرة أحيانا والداعشية السياسية والمدنية والتي تحاول ملء الفراغ، بحال اللي جا يدافع على الدارجة”.
وتابع المتحدث: “هو ما مسؤول ما عندو موقع في الدولة أو الحكومة ولا برلماني منتخب، ورغم ذلك يقول القافلة تسير والكلاب تنبح، وحنا اللي خاصنا نقولوها ليه”.
وأردف العثماني قائلا: “هذه هي الداعشية السياسية”.

ابن كيران وورقة الحريك!

ولم يكن لهذا الموعد التنظيمي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة أن يكون بمعزل عن النقاش الدائر حول ما يصفه البعض بـ”موجة الهجرة السرية” لعدد من الشباب المغاربة والتي ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور ومقاطع فيديو توثق لها.
وجعل ابن كيران من الموضوع ورقة لتسجيل النقاط لحسابه وهو يقارن حجم الظاهرة في عهده وعهد خلفه سعد الدين العثماني.
وفي معرض جوابه عن أسئلة الصحافيين حول هذا الموضوع، وصف عبد الإله ابن كيران الأمر بكونه “مؤلم”.
وقال: “ملي تشوف الوليدات ديالك بداو تيمشيو يخاطرو بنفسهم باش يقوموا بواحد العمل ممنوع، واللي منعدم الأمل فيه باش الإنسان يوصل لواحد النتيجة ويرمي راسو في البحر هذا صعيب”.
وأضاف المتحدث: “في المرحلة الماضية هاد الشي كان قليل جدا أو كان منعدم ودابا كنشوف هاد الشي كيقطع لي القلب، وصعب جدا، ومشكل كبير خاص فيه أسئلة في العمق تطرح، أسئلة ديال الثقة والنموذج الاقتصادي وديال التدبير والحكامة والريع”.
وخلص ابن كيران إلى أن “الناس ملي كتحتج هذا شكل، وملي كيلوحوا ريوسهم في البحر وكل واحد لاح راسو في البحر تقريبا كأنه يقبل أن يقتل نفسه. وهذا شيء محرج وسيء وصعب للغاية”.