• وجدة.. استقبال خاص للمتوجين بالمسابقة العالمية للمحاكاة الطبية (صور)
  • بحضور لقجع.. المنتخب المحلي يجري آخر حصة تدريبية قبل مواجهة الجزائر (صور)
  • ولد الرشيد يستعرض عضلاته.. مؤتمر شبيبة الاستقلال ينطلق لانتخاب مرشح وحيد لقيادتها
  • وجه اتهامات يمينا وشمالا.. الزفزافي الأب يستمر في “تغريق” ناصر ومن معه
  • تفوق على ليفاندوفسكي وكوتينيو.. حاريث أفضل لاعب في الدوري الألماني
عاجل
الإثنين 17 سبتمبر 2018 على الساعة 11:00

الوالي مريم أحمادة.. نموذج الفساد الذي ينخر مخيمات تندوف

الوالي مريم أحمادة.. نموذج الفساد الذي ينخر مخيمات تندوف

كشف الناشط في مخيمات تندوف، محمود زيدان، أن مريم أحمادة، والي مخيم أوسرد، “باتت من الأثرياء داخل المخيم الذي تنعدم فيه كل شروط الحياة الكريمة”.
وقال الناشط زيدان إن الوالي أحمادة “أصبحت تتاجر في كل أدوات البناء التي تعرف طلبا كبيرا عليها، بفعل الظروف الطبيعية التي يعرفها المخيم”.
وكشف الناشط الصحراوي أن المعنية “لها علاقات مشبوهة مع عدد من ضباط المخابرات العسكرية الجزائرية الذين يقدمون لها كامل التسهيلات من أجل عبور تجارتها عبر التراب الجزائري، مقابل السماح لهم بقضاء ليالي حمراء مع فتيات قاصرات في أطراف المخيم”.
ووفقا للمتحدث ذاته، فإن “المسؤولة المذكورة ومن أجل توسيع هامش ربحها، فتحت مخابز لبيع الخبر للمواطن المعدم، دون أن يكلفها ذلك شيئا يذكر، حيث تسرق الدقيق المدعم، فيما تظهر أمام الناس التواضع والبساطة وهي التي تجر معها ملفات الفساد المالي والإداري والأخلاقي بعد أن كانت على رأس التعليم والثقافة والتي سميت في عهدها وزارة السخافة”.