• أكادير.. الفرقة المتنقلة للدراجين توقف شابين مختصين في “الكريساج”
  • العثماني: الحكومة مرتبطة بعقد أخلاقي
  • كشف عن اقتناء قاطرات بأكثر من مليار درهم.. اعمارة فرحان ب”تحسن” خدمات القطارات
  • بالفيديو.. زملاء بنعطية والعربي يتفقون على فريق غاريدو
  • ضحاياها بنوك ومنعشون عقاريون و400 مقتني شقق.. موثقة استولت على 5 ملايير
عاجل
الجمعة 14 سبتمبر 2018 على الساعة 20:55

رفض للسراح وجدل حول الفيديوهات.. آخر تطورات قضية بوعشرين

رفض للسراح وجدل حول الفيديوهات.. آخر تطورات قضية بوعشرين

بعد أيام قليلة على توصل هيأة محكمة الاستئناف في الدار البيضاء بنتائج الخبرة المنجزة من قبل المختبر الوطني للدرك الملكي، حول الفيديوهات المنسوبة إلى الصحافي توفيق بوعشرين، شرعت العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي في تداول صور من هذه الفيديوهات تضمنها تقرير الخبرة، إضافة إلى تداولها عبر الواتساب.

الخبرة التقنية: لا تحريف ولا تعديل

وكشف تقرير المختبر الوطني للدرك الملكي أنه “تم إخضاع جميع الفيديوهات المتواجدة في القرص الصلب الخارجي من نوع “SEAGATE” إلى تحليل بصري شامل ودقيق عبر مشاهدتها بواسطة محطة AVID) Station AVID) من أجل كشف ما إذا طرأ عليها أي تغيير محتمل في مضمونها”.
وخلص تقرير الخبرة إلى أنه “لم يسفر هذا التحليل البصري عن كشف أي تحريف (modification) أو تعديل (changement) أو تغيير تقني (manipulation) في الفيديوهات، وقد تم تأكيد هذه النتيجة بالتحليل اللوغاريتمي (Par algorithme)…”.

دفاع المشتكيات: انتهى الكلام

بعد الاطلاع الأولي على الخبرة، قال المحامي مبارك المسكيني، عضو دفاع المشتكيات، إن “الخلاصة النهائية التي توصلت إليها هذه الخبرة أكدت صحة التسجيلات وتطابق الصورة والصورة، وأكدت أن كل المشاهد صحيحة وسليمة ولم يطلها أي تغيير، وما نؤكد عليه هو أن الخبرة جاءت منسجمة مع ما قاله الضحايا، وما تقدم به دفاع الطرف المدني”.
ومن جهته، قال المحامي محمد الهيني، عضو دفاع المشتكيات، إن الخبرة أكدت أن “الفيديوهات صحيحة، وليس فيه أي تحريف أو تزوير أو تغيير، والصوت متطابق مع الصورة، وليس هناك أي مونتاج، المتهم هو من يظهر في الصورة، والجريمة ثابتة”.
وأضاف المحامي الهيني: “كنا مقتنعين أن أقوال الضحايا أقوال مسنودة ليس فقط بالقول وإنما بالفيديوهات، واليوم ثبتت صحة دفوعاتنا وملتمساتنا، وسنلتمس من المحكمة المصادقة على الخبرة، وسنلتمس في المرافعة إدانة المتهم”.
ومقابل ذلك، استمر دفاع المتهم في إنكار أن يكون الأخير من يظهر في الفيديوهات.

نقابة الصحافة: نشر الصور تشهير

من جهتها، عبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن استهجانها لنشر صور من التقرير الذي يتضمن الخبرة المنجزة من قبل المختبر الوطني للدرك الملكي، حول الفيديوهات المنسوبة إلى الصحافي توفيق بوعشرين.
وأشارت النقابة، في بلاغ لها، إلى أنه “إذا كانت المحكمة، وفي إطار سلطتها التقديرية، قررت جعل جلسات عرض الفيديوهات، والتي توثق لصكوك الاتهام، سرية، وذلك صونا لأعراض الناس وأسرهم ومحيطهم وحماية لكرامة الضحايا المفترضين ولقرينة البراءة بالنسبة للمتهم، فإن نشر هذه الصفحات، المرفقة بصور ممارسات جنسية، يخل بهذا الإجراء الحكيم، ويجهز على الحق في الكرامة وصون الأعراض”.
وأوضح البلاغ ذاته أن نشر هذه المقتطفات يعتبر “تشهيراً بكل أطراف القضية من مشتكيات ومتهم، وهو ما يمس في الجوهر بمبادئ أخلاقيات مهنة الصحافة”، مشيرا إلى أن “حماية كرامة الإنسان، سواء كان متهماً أو ضحيةً، حق مصون بقوة القانون، وحماية هذا المبدأ والترافع من أجل ترسيخه ونشر الوعي به داخل المجتمع، يعد من المسؤوليات الملقاة على عاتق الصحافة”.

المحكمة: رفض السراح

وفي سياق متصل، فضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الجمعة (14 شتنبر)، تمتيع المتهم بوعشرين بالسراح المؤقت.
وكانت المحكمة أجلت، في آخر جلسة، محاكمة بوعشرين إلى يوم الاثنين المقبل (24 شتنبر).