• بشراكة مع الإيسيسكو.. توزيع أجهزة ومعدات تكنولوجية وتجهيزات تعليمية على تلاميذ في المناطق النائية
  • مجلة إسبانية: اليوسفي ساهم في النضال من أجل تحرير المغرب وجميع البلدان المغاربية من نير الاستعمار
  • كورونا المغرب.. تسجيل 26 إصابة جديدة و106 حالات شفاء وحالة وفاة
  • وصفوه بفيروس “مستوطن”.. علماء يحذرون من بقاء كورونا معنا لعقود قادمة
  • من بينهم أزيد من 30 إطارا صحيا.. 423 مصابا بكورونا في موريتانيا
عاجل
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 على الساعة 11:30

مخيمات تندوف.. صراع “حيتان” الأجهزة الأمنية

مخيمات تندوف.. صراع “حيتان” الأجهزة الأمنية

أحمد الحافظ (العيون)

كشفت مصادر أمنية من داخل مخيمات تندوف أن صراع الأجهزة وصل إلى درجة تنذر بالخطر داخل مخيمات مترامية الأطراف وينعدم فيها الاستقرار الأمني والاجتماعي.

وللحفاظ على نفوذهما، تضيف المصادر ذاتها، دخل كل من مصطفي سيدي لبشير، وزير ما يسمى الداخلية، وعبد الله لحبيب وزير ما يسمي الدفاع، في صراعات بدت تطفو إلى سطح، وكان آخرها خروج جهاز الدرك من حدود المخيم، واندلاع احتجاجات بين منتسبي هذا الجهاز بسبب “عدم توفر شروط العمل الكريمة”.

وذكرت المصادر ذاتها أن ولد سيدي لبشير مدعوم من قبل عدد كبير من القيادات السياسية والأمنية في البوليساريو، كونه ينتمي إلى مكون قبلي له حضور كبير، فيما ينتمي خصمه إلى المكون القبلي نفسه لكن بدون امتداد كبير، إضافة إلى وجود أنباء عن تخلي إبراهيم غالي، الأمين العام للبوليساريو، عن دعمه له، رغم أن علاقتهما كانت قوية في بداية ولاية غالي.