• لتفعيل الدعم المباشر.. البرلمان يدرس إحداث السجل الاجتماعي الموحد
  • مثول المشتبه فيه رقم 9 أمام القاضي وتحديد موعد جلسة باطمة.. تطورات في ملف حمزة مون بيبي
  • يهم مغاربة إيطاليا.. سفارة المغرب في روما تحدث خلية لتتبع تطورات انتشار كورونا
  • فيروس كورونا.. الإعلان عن خامس وفاة في إيطاليا
  • علق الحوار بسبب احتجاجات الأساتذة المتعاقدين.. أمزازي كاعي على النقابات
عاجل
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 على الساعة 11:30

مخيمات تندوف.. صراع “حيتان” الأجهزة الأمنية

مخيمات تندوف.. صراع “حيتان” الأجهزة الأمنية

أحمد الحافظ (العيون)

كشفت مصادر أمنية من داخل مخيمات تندوف أن صراع الأجهزة وصل إلى درجة تنذر بالخطر داخل مخيمات مترامية الأطراف وينعدم فيها الاستقرار الأمني والاجتماعي.

وللحفاظ على نفوذهما، تضيف المصادر ذاتها، دخل كل من مصطفي سيدي لبشير، وزير ما يسمى الداخلية، وعبد الله لحبيب وزير ما يسمي الدفاع، في صراعات بدت تطفو إلى سطح، وكان آخرها خروج جهاز الدرك من حدود المخيم، واندلاع احتجاجات بين منتسبي هذا الجهاز بسبب “عدم توفر شروط العمل الكريمة”.

وذكرت المصادر ذاتها أن ولد سيدي لبشير مدعوم من قبل عدد كبير من القيادات السياسية والأمنية في البوليساريو، كونه ينتمي إلى مكون قبلي له حضور كبير، فيما ينتمي خصمه إلى المكون القبلي نفسه لكن بدون امتداد كبير، إضافة إلى وجود أنباء عن تخلي إبراهيم غالي، الأمين العام للبوليساريو، عن دعمه له، رغم أن علاقتهما كانت قوية في بداية ولاية غالي.