• للوقوف على واقع السياحة في جهة درعة تافيلالت.. لمياء بوطالب تلتقي الفاعلين السياحيين وتتفقد المخيمات السياحية في مرزوكة
  • البطولة العربية للتايكواندو.. المنتخب المغربي يحصد الرتبة الأولى في العيون (صور)
  • قال إنها تريد استعجال الانتخابات.. نزار بركة يقصف الحكومة من جديد
  • بين الوداد والرجاء.. التشكيلتان المتوقعتان في الديربي
  • طلب من البنزرتي المشاركة في الديربي.. جيبور يعد أنصار الوداد بتسجيل الأهداف
عاجل
السبت 08 سبتمبر 2018 على الساعة 21:20

وزارة الصحة تخلي مسؤوليتها.. تفاصيل وفاة شاب من وجدة أضرم النار في جسده

وزارة الصحة تخلي مسؤوليتها.. تفاصيل وفاة شاب من وجدة أضرم النار في جسده

نفت وزارة الصحة أن يكون الإهمال في أحد مستشفياتها سببا في وفاة الشاب الذي أضرم النار في جسده في مدينة وجدة، وتم نقله إلى مستشفى ابن رشد في الدار البيضاء، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة يوم الأربعاء الماضي (5 شتنبر).
وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، توصل به موقع “كيفاش”، أن الأمر يتعلق بشاب في العشرينيات من العمر، تعرض لحروق بالغة الخطورة في مدينة وجدة يوم الخميس 23 غشت الماضي، غطت مساحة كبيرة من جسده تقدر بـ80 في المائة، باستثناء وجهه وقدميه، تطلبت نقله إلى مستشفى وجدة.
وأفاد بلاغ الوزارة أن المريض تم استقباله في المركز الوطني للحروق والجراحة التقويمية بمستشفى ابن رشد يوم السبت 25 غشت، وتلقى العلاج في العناية المركزة تحت إشراف فريق طبي مختص، إلا أن الحروق الخطيرة، والتي غطت مساحات مهمة من جسده، أدت إلى تدهور حالته الصحية، حيث وافته المنية مساء يوم الأربعاء الماضي.
ورغم العلاجات التي خضعا لها، يضيف البلاغ، من قبل أطباء الطاقم المختص، وافته المنية، ولم يكن هناك أي تقصير أو إهمال من طرف أفراد الطاقم.
وهددت إدارة مستشفى ابن رشد بأنها تحتفظ بحق اتخاذ جميع التدابير واللجوء لجميع المساطر القانونية اللازمة للدفاع عن حقوقها، في إشارة إلى رفع دعاوى قضائية ضد كل من اتهمها بالمسؤولية عن وفاة الشاب.