• عطاوهم مزورين.. التحقيق في دبلومات دراسية لولوج سلك البوليس
  • من يقف وراءها وكيف بدأت ومن أين انطلقت.. مركز أبحاث فرنسي يكشف كواليس مثيرة عن حملة “المقاطعة 2018”
  • استضافة المغرب للقمة العالمية لتحالف الحضارات.. الممثل السامي للأمم المتحدة يشكر الملك
  • فالكو: سعيدة بقبولي وأتمنى من المغاربة أن يدعموني
  • العداوة ثابتة والصواب يكون.. عضو في البيجيدي تؤطر ورشة ضمن جامعة شبيبة الأحرار
عاجل
السبت 01 سبتمبر 2018 على الساعة 15:00

لمنع نشر أي معلومة حول حالته الصحية.. حراسة مشددة وطرد مغربية من مستشفى بوتفليقة

لمنع نشر أي معلومة حول حالته الصحية.. حراسة مشددة وطرد مغربية من مستشفى بوتفليقة

كشفت صحيفة “موند أفريك” عن الاحتياطات التي اتخذتها السلطات الجزائرية، لمنع نشر أي معلومات حول الحالة الصحية لرئيس بلادها عبد العزيز بوتفليقة، الذي يعالج في سويرا، “ووصفت حالته بالحرجة جدا”.

وأوضحت الصحيفة أنه تم نقل بروفيسور تونسي عمل في وحدة العناية المركزة للسرطان وممرضة مغربية، بناء على طلب شقيق رئيس الدولة سعيد بوتفليقة الموجود في المستشفى، لافتة إلى أن الحراس الشخصيين للرئيس بوتفليقة يقيمون في غرف خُصصت لهم مجاورة للمرضى.
وذكرت صحيفة “موند أفريك” أن جزائريين جاؤوا لزيارة أقارب لهم في المستشفى في قسم الأورام ذاته الذي يعالج فيه الرئيس، أتيحت لهم الفرصة للقاء وتحية سعيد بوتفليقة والحراس الشخصيين للرئيس الجزائري.

وكان موقع “الجزائر تايمز” نقل عن مصدر من داخل المستشفى السويسري أن الحالة الصحية للرئيس الجزائري “سيئة جدا”، وتم نقله إلى غرفة العناية المركزة.
وقال المصدر ذاته إن بوتفليقة يعاني من داء “السرطان”، كما يعاني من عدة أمراض في القلب والكلى والدماغ والمعدة.