• بنشماش بقا بوحدو.. المحرشي يعلن مقاطعة جميع أنشطة ولقاءات الحزب
  • قيمته 20 مليون أورو.. مشروع مغربي “للنجاعة الطاقية في المباني” يحصل على تمويل من صندوق التمويل المناخي
  • أبحاث تقنية وتحريات ميدانية وتواصل.. وصفة مديرية الأمن للتعامل مع الفيديوهات والصور المفبركة على مواقع التواصل الاجتماعي
  • بالصور من ميناء طنجة.. كلاب البوليس حصلو مهاجر هاز 56 كيلو ديال الحشيش
  • عندها 18 عام وقرات فالتكوين.. نسرين ابنة خنيفرة تقتحم مجال الميكانيك
عاجل
الخميس 16 أغسطس 2018 على الساعة 23:00

بعد نداءات حقوقية.. فريق استخباراتي مغربي إسباني في شمال سوريا

بعد نداءات حقوقية.. فريق استخباراتي مغربي إسباني في شمال سوريا

بعد النداءات التي أطلقتها فعاليات حقوقية حول وضعية النساء والأطفال المغاربة في مخيمات اللاجئين، شمال سوريا، وتعهدات الحكومة بالتفاعل مع هذا الملف التي أكدتها تصريحات مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بدأ التحرك في الصدد.
وكشف مرصد الشمال لحقوق الإنسان أن فريقا أمنيا استخباراتيا، مشتركا بين المغرب وإسبانيا، وصل قبل أيام إلى مخيمات اللاجئين التابعة ل”قوات سوريا الديمقراطي”.
وذكر المرصد أنه ووفق معطيات وصفها بـ”الخاصة”، فإن الفريق الأمني الاستخباراتي المختلط شرع في استدعاء النساء كل واحدة على حدة، والتحقيق معهن منذ اعتناقهن الفكر المتطرف، مرورا بانضمامهن إلى تنظيم داعش، ووصولا إلى لحظة وقوعهن في أيادي تنظيم “قوات سوريا الديمقراطية “.
وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه التحقيقات الجارية تعد أول خطوة عملية تقوم بها الدولة المغربية من أجل إعادة النساء المغربيات وأبنائهن الموجودين في مخميات اللاجئين في شمال سوريا.