• بالفيديو من مراكش.. سائحة مسنة تخطف الأنظار برقصها في جامع الفنا
  • قانون التعيينات في مناصب عليا.. تعديلات على جدول أعمال المجلس الحكومي
  • سميتو سلامو البلال وعندو 29 عام.. تفاصيل جديدة عن القائد العسكري المنشق عن البوليساريو (صور)
  • يعتزم التبرع لضحايا مسجدي نيوزيلندا.. الشرطة تخلي سبيل “فتى البيضة”
  • اليوم الأربعاء.. درجة الحرارة تصل إلى ناقص 1
عاجل
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 على الساعة 12:00

ضواحي أزيلال.. جماعة بدون مستوصف والعقارب تهدد الأطفال والإسعاف بالمقابل! (صور)

ضواحي أزيلال.. جماعة بدون مستوصف والعقارب تهدد الأطفال والإسعاف بالمقابل! (صور)

خرج المئات من سكان جماعة واولى ضواحي إقليم أزيلال، أمس الاثنين (13 غشت(، في مسيرة احتجاجية بسبب “غياب مستشفى للقرب، وعدم إتمام أشغال مشروع بناء مستوصف في المنطقة من عشرات السنين”.
وقال عمر مجان، رئيس جمعية “سمنيد” للتنمية الاجتماعية في المنطقة، إن هذه المسيرة تعبير عن التنديد بالوضع “الصحي الكارثي” الذي تعيش على وقعه المنطقة.
واعتبر مجان، في تصريح لـ”كيفاش”، أن الزيارة الأخيرة التي قام بها أناس الدكالي، وزير الصحة، إلى الإقليم “لا معنى لها بالنظر إلى غياب الأطر الصحية”.
ونبه المصدر إلى أن المنطقة، التي يبلغ تعداد سكانها حوالي 26 ألف نسمة، تفتقر إلى الأطر الصحية، مشيرا إلى أن الطبيبة الوحيدة الموجودة “خرجت كونجي باش تولد، دون تعويضها”، على حد قوله.
ووقف المصدر ذاته على حالات الوفيات في صفوف الأطفال في الإقليم بسبب لسعات العقارب خلال هذا الصيف، “هذا دون الحديث عن إلزام المرضى بدفع مبلغ 300 درهم من أجل الاستفادة من سيارة الإسعاف التي وفرتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بمبرر الغازوال”.
وتساءل مجان: “واش هاد الفلوس كيمشيو للجماعة علما أن سيارة الإسعاف خصها تكون مجانا؟”.
وكشف المصدر ذاته أنه حتى على مستوى إقليم أزيلال لم يتم تعيين مندوب لوزارة الصحة، مع عدم توفر المستشفى الإقليمي على مدير.