• ما لقات اللي يوقفها.. بطمة تطلب حرق بنات إنستغرام 
  • من ضمنها أمازون وغوغل.. الحكومة ترفض تضريب أنشطة شركات ”GAFA” في المغرب
  • اليوم الثاني في المعسكر.. أسود الأطلس يخوضون حصتين تدريبيتين استعدادا لموريتانيا
  • قال إنه افتقر إلى للنَّفَس الإصلاحي المطلوب.. التقدم والاشتراكية ينتقد قانون مالية 2020
  • بعد تعنيف مراقب لسيدة معاقة.. شركة طرامواي الرباط سلا توضح
عاجل
الأحد 29 يوليو 2018 على الساعة 11:00

ترقب كبير لمضامينه والمدينة التي سيوجه منها.. المغاربة في انتظار خطاب العرش

ترقب كبير لمضامينه والمدينة التي سيوجه منها.. المغاربة في انتظار خطاب العرش

تسود حالة انتظار وترقب غير مسبوقين للخطاب الملكي، بمناسبة الذكرى ال19 لعيد العرش، الذي أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أمس السبت (28 يوليوز)، أنه سيبث على أمواج الإذاعة وشاشة التلفزة، ابتداء من الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم الأحد (29 يونيو).
ولم يكشف بلاغ وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة عن المدينة التي سيلقي منها الملك خطاب العرش، فيها ذهبت العديد من التوقعات إلى أن ذلك قد يكون من مدينة الحسيمة، فيما سيواجه الملك خطاب العرش، للسنة الثانية على التوالي، يوما واحدا قبل الذكرى، عكس ما جرت عليه العادة.
وتسود حالة ترقب لما سيتضمنه الخطاب، خاصة أن خطاب العرش السنة الماضية اتسم، حسب مراقبين، بالصرامة والواقعية والحزم، وتضمن انتقادات شديدة اللهجة إلى الفاعلين الإداريين والأحزاب السياسية.
وكان خطاب العرش لسنة 2017 وضع الأصبع على مكامن الضعف التي تعاني منها الإدارة والطبقة السياسية، وشدد على ضعف الإدارة العمومية في الاضطلاع بمهامها المتمثلة أساسا في الدفاع عن مصالح المواطنين والمصلحة العامة، مذكرا بالفقرة الثانية من الفصل الأول من الدستور التي تربط المسؤولية بالمحاسبة.
كما انتقد خطاب العرش السابق، بشدة، عمل الأحزاب السياسية التي أبانت عن عدم قدرتها على الاضطلاع بدور يبرر وجودها، كما وجه في الآن نفسه تحذيرا إلى أولئك الذين يحاولون استغلال المؤسسة الملكية لأهداف انتخابية أو سياسية.