• عايش الحياة هو وعائلتو ومجوع سكان المخيمات.. منتدى حقوقي يفضح فساد زعيم البوليساريو إبراهيم غالي (وثيقة)
  • الصويرة.. السلطات المحلية تتخذ إجراءات حازمة بعد فضيحة “سباحة كورونا” (صور وفيديو)
  • 100 شخص في كل طائرة.. 3 طائرات تابعة ل”لارام” تعيد 300 مغربي عالق في الجزائر
  • إعادة إقلاع الاقتصاد الوطني سيكلف ما بين 80 و100 مليار درهم.. الباطرونا تقدم تصوراتها لمرحلة ما بعد كورونا
  • بشراكة مع الإيسيسكو.. توزيع أجهزة ومعدات تكنولوجية وتجهيزات تعليمية على تلاميذ في المناطق النائية
عاجل
الخميس 31 مايو 2018 على الساعة 00:19

بالصور من مسجد الحسن الثاني/ كازا.. زغاريد وبكاء وسيلفيات في استقبال القزابري

بالصور  من مسجد الحسن الثاني/ كازا.. زغاريد وبكاء وسيلفيات في استقبال القزابري

طارق باشلام وجواد الطاهري

كما كان متوقعا، عاد الوهج إلى مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء، بحضور غفير للمصلين، تهافتوا على التقاط الصور بعد أن تأكدت صحة خبر رجوع الشيخ عمر القزابري إلى محراب صلاة التراويح، في أكبر مساجد المملكة، مساء أمس الأربعاء (30 ماي).
وكما رصد موقع “كيفاش”، ظهر الشيخ القزابري لإمامة صلاة العشاء والتراويح معا بعد الوعكة الصحة التي ألمت به، والمفاجأة أن صدحت النساء بالزغاريد، وسارع بعض المصلين إلى التقاط الصور وكأن لسان حالهم يقول “فين غبرتي علينا توحشناك”.
ورغم أنه كان يعاني وعكة صحية، واصل الشيخ خصوصيته في إمامة الصلاة بصوته العذب الرخيم، وبالإطالة في عدد الركعات إلى عشر بدل ثمانية في غالبية المساجد، وبطريقته المعهودة البعيدة عن الملل في تغيير ما يسميه بعض المهتمين بالمقامات الصوتية حسب كل حالة فرح أو حزن أو ترغيب أو ترهيب تعكسها كل آية من المصحف الشريف تترك صداها في النفوس، حتى أن بعض المصلين لم يتمالكوا أنفسهم، فشرعوا في النواح والبكاء الشديد بين الفينة والأخرى، تأثرا بآيات الذكر الحكيم.
ومباشرة بعد انتهاء صلاة التراويح، التف المصلون فرحا حول القزابري، بالهتاف والتقاط الصور، وعادت النساء من الزاوية المخصصة لهن في المسجد إلى الزغاريد.
يذكر أن القزابري نشر تدوينة، أول أمس الثلاثاء (29 ماي)، على صفحته على موقع الفايس بوك، يؤكد فيها أنه سيعود الى إمامة الناس في التراويح بعد تجاوز وعكته الصحية على مستوى القدم، والتي منعته من الوقوف فترة طويلة.