• بسبب كورونا.. مجموعة رونو تعلق توسيع مصانعها في المغرب
  • تزوج 23 مرة وله جيش من الحسناوات لخلق فضائح جنسية.. منتدى حقوقي يفضح زعيم البوليساريو إبراهيم غالي (وثيقة)
  • الصويرة.. السلطات المحلية تتخذ إجراءات حازمة بعد فضيحة “سباحة كورونا” (صور وفيديو)
  • 100 شخص في كل طائرة.. 3 طائرات تابعة ل”لارام” تعيد 300 مغربي عالق في الجزائر
  • إعادة إقلاع الاقتصاد الوطني سيكلف ما بين 80 و100 مليار درهم.. الباطرونا تقدم تصوراتها لمرحلة ما بعد كورونا
عاجل
الجمعة 25 مايو 2018 على الساعة 00:30

مُصطلحات من الشريعة والدين (8).. شنو هوما المذاهب الأربعة؟

مُصطلحات من الشريعة والدين (8).. شنو هوما المذاهب الأربعة؟

إعداد: طارق باشلام

مُصطلحات في الشريعة، من عالمي الفكر والفقه، كثيرا ما نسمع عنها لكن قد تغيب عنا مَعانيها ودلالاتها.

هنا زاوية للتعريف ببعض هذه المصطلحات.

أول مذهب من المذاهب الأربعة الفقهيّة هو المذهب الحنفي، اللي تأسّس على يد الإمام أبو حنيفة النّعمان، وانتشر هذا المذهب مع بداية تأسيس الدّولة العباسيّة. ولهذا المذهب أصول فقهيّة سماها أبو حنيفة “العرف” و”الاستحسان” و”قول الصّحابي”، واللي كيعتمد عليها فالأحكام الفقهيّة، وهاد المذهب منتشر بزاف في العراق.

وثاني المذاهب، المالكي، اللي تأسّس على يد الإمام مالك في المدينة، وهو مذهب منتشر عندنا فالمغرب، وفعدد من دول شمال إفريقيا.

وثالث هذه المذاهب، الشّافعي، اللي تأسّس على يد الإمام محمد بن إدريس الشافعي، وهو مذهب منتشر خصوصا في مصر وفلسطين.

والمذهب الرابع والأخير هو المذهب الحنبليّ اللي أسّسو الإمام أحمد بن حنبل، وهو منتشرٌ بشكل كبير فالجزيرة العربيّة.

اختلافات بسيطة بين المذاهب الأربعة

المذاهب الأربعة كلها كترجع لشيوخ كبار في الإسلام، وجميهم اتّبعوا المنهج نفسه فالأحكام الإسلاميّة، واشتركوا على الأسلوب اللي هو الأخد بالقرآن والسّنة، والاختلاف بينهم هو الحكم فبعض الأمور البسيطة مثل أكل الحيوانات البحريّة، والبرمائيّة.

الإمام شافعي حرم أكل سرطان البحر

حرّم الشافعي أكل الحيوانات البرمائيّة كسرطان البحر، بينما أجازها ابن حنبل، وأجاز أكله دون تذكيّة، وفي التيمّم، أفتى ابن حنبل بوجوب مسح الوجه والكفين مرّة واحدة في التراب، بينما باقي الأئمة، رأوا بأنّ من الواجب مسح الوجه مرّة، واليدين إلى المرفقين مرتين.

وفي زكاة المال، أفتى الشافعيّ بأن الزكاة تجب على الأموال المشتركة إذا بلغت في مجموعها النصاب، أمّا أبو مالك، والحنفي فأوجباها عندما يبلغ كل من الشركين النصاب.