• “الخيال غير العلمي” في التحليل.. صفحات فايسبوكية تقدم دورات تكوينية للمغاربة في التفكير السطحي
  • السباق نحو اللقاح.. كورويا الجنوبية تبدأ تجربة علاج لفيروس كورونا على البشر
  • ترامب كعا وكيتحلف على المحتجين: تنتظركم سنوات طويلة في السجن
  • شوف المغاربة علاش قادين.. علماء مغاربة يطورون اختبارا تشخيصيا لفيروس كورونا مصمم ومصنعا محليا
  • ستفتح 70 سوقا أسبوعيا للمواشي.. الحكومة كتوجد لعيد الأضحى
عاجل
الخميس 17 مايو 2018 على الساعة 12:06

حكاية صورة (1).. الملك تلميذا يكتب شعرا للفرزدق

حكاية صورة (1).. الملك تلميذا يكتب شعرا للفرزدق

كثيرة هي الصور المتداولة للعاهل المغربي محمد السادس، مذ كان طفلا ووليا للعهد، وإلى أن تقلد عرش أسلافه قبل نحو 20 عاما، لكن القليلين فقط يعرفون الحكاية خلف كل صورة.
فقرة “حكاية صورة” ستنقلكم إلى تاريخ التقاط صور محمد السادس طفلا ووليا للعهد.

من أشهر الصور المتداولة للملك وهو طفل، صور التقطت خلال فترة من فترات دراسة الملك في المدرسة المولوية في الرباط.
ويظهر الملك في الصور وهو يكتب بالطباشير على سبورة سوداء، بيتا شعريا للشاعر الفرزدق، وبجانبه الراحل محمد باحنيني، أحد أشهر رجالات الدولة في المغرب، والذي كان أستاذا في المدرسة المولوية.
وبدا ولي العهد حينها وهو يخط الصدر الأول من بيت شعري لقصيدة معروفة للشاعر الفرزدق، من شعراء العصر الأموي، جاء فيه: “هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله… بجده أنبياء الله قد ختموا”، وقبله خطت يد أستاذه باحنيني بيتا شعريا نصه: “هذا الذي تعرف البطحاء وطأته… والبيت يعرفه والحل والحرم”.