• حكيمي مع خطيبتو فنيويورك وحاريث فألمانيا كيتريني ومنديل كيقلب على فرقة.. الأسود شي مصيف وشي خدام (صور)
  • لجنة مراقبة المالية العمومية.. إشادة بعمل القرض الفلاحي في مصاحبة تمويل مخطط المغرب الأخضر
  • التصويت على القانون الإطار للتعليم.. البيجيدي كياكل مع الذيب ويبكي مع السارح
  • ربح 23 ماتش وخسر 11.. حصيلة رونار مع الأسود
  • جريدة “الأحداث المغربية”: بوعشرين يلتمس العفو الملكي دون طلب الصفح من الضحايا
عاجل
السبت 12 مايو 2018 على الساعة 19:06

بعدما طالب بإبعاد أربع دول من التصويت.. الفيفا يرد على المغرب

بعدما طالب بإبعاد أربع دول من التصويت.. الفيفا يرد على المغرب

رد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، على طلب المغرب إبعاد 4 بلدان من المشاركة في التصويت الذي سيقام في 13 يونيو المقبل في روسيا، والذي سيحدد البلد المستضيف لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026، بسبب تبعيتها السياسية للولايات المتحدة الأمريكية.

ورفض الفيفا كل مطالب المملكة من أجل إبعاد هذه البلدان الأربعة، من عملية التصويت، بعد أن قال متحدث باسم الفيفا، في تصريح خص به وكالة “أسوشيايتد بريس” الأمريكية، أمس الجمعة (11 أبريل)، “يحق لجميع الاتحادات الأعضاء التصويت، خلال كونغرس الفيفا.

وأضاف المتحدث ذاته أنه “في ما يخص موضوع تضارب المصالح المتعلق بالترشح لاستضافة مونديال 2026، لحدود هذه اللحظة، لم نتوصل بأي إشعار من أي جمعية عضو، بأنها لن تقوم بواجباتها على أكمل وجه، فيما يتعلق بالتصويت”.

وكانت لجنة ترشح الملف المغربي من أجل استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026، طالبت الاتحاد الدولي للعبة بإبعاد أربعة دول من مرحلة التصويت على البلد الذي سيستضيف مونديال 2026، بسبب تبعيتها السياسية للولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أمس الخميس (10 أبريل)، أن لجنة ترشح الملف المغرب راسلت، الأسبوع الماضي، الفيفا، من أجل منع 4 دول صغيرة، ويتعلق الأمر بكل من بورتو ريكو وجمهورية غوام والجزر العذراء وجزر الساموا، والتي تملك اتحادات كروية مستقلة، لكنها تابعة سياسيا للولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت المصادر نفسها أن المغرب طالب مجلس الفيفا أيضا بعدم مناقشة أية مواضيع تتعلق بالتنافس على استضافة نهائيات مونديال 2026، داخل المجلس، بوجود ثلاثة أعضاء أمريكيين، هم ساندرا فوين، وسونيل غولاتي، والكندي فيكتور مونتاغلياني، وذلك من أجل تجنب أي تحيز أو تأثير محتمل لصالح الملف الأمريكي.