• بسبب مذكرة الكنوبس حول الولادات القيصرية.. التنسيقية الوطنية لأطباء القطاع الخاص تراسل الدكالي وهيأت طبية أخرى 
  • لقاو عندو أكثر من 351 ألف دولار و6 ملايين يورو.. التحقيق مع الرئيس السوداني المخلوع (فيديو)
  • جدل القانون الإطار للتعليم.. الحركة الشعبية يدعو إلى تدريس اللغات الأجنبية والتدريس بها
  • العثماني: ما قدوش على العدالة والتنمية ولذلك يطالبون بتعديل الفصل 47 من الدستور
  • اللي قرساتو وجدة يخاف من تطوان.. لاعبو برشيد يلتقطون سيلفي بدون هاتف! (صور وفيديو)
عاجل
الإثنين 30 أبريل 2018 على الساعة 21:02

الصفحات الأكثر تأثيرا على الفايس بوك.. غُرف عمليات للحروب الإلكترونية

الصفحات الأكثر تأثيرا على الفايس بوك.. غُرف عمليات للحروب الإلكترونية

محمد المبارك

لم يعد موقع الفايس بوك مجرد موقع للتسلية والتواصل، بل أصبح منبر من لا من منبر له، ويتزعم رواده تنتقل حملات انتقلت من الافتراضي إلى الواقع. كيفاش؟

استطاع العديد من الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك جمع الآلاف، بل الملايين، من المتابعين، أصبحوا بمثابة “جيوش إلكترونية” تشكل وسيلة ضغط لا يستهان بها.

حماقة +18.. الهزل وتشجيع المواهب

هي واحدة من الصفحات الأكثر متابعة على الفايس بوك في المغرب، ويتجاوز عدد متابعيها مليونين. تجمع هذه الصفحة بين الهزل والجدية، وتتحدث عن مواضيع الساعة بشكل يومي ومفصل.

لا تملك أي توجه معين، حسب ما تدعيه، فهي تتطرق إلى جميع المجالات، وتركز كثيرا على نشر إبداعات نشطاء الشبكة الاجتماعية، وساهمت في شهرة العديد من البودكاسترز واليوتوبرز على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي حاليا واحدة من الصفحات المنخرطة في حملة “مقاطعون”.

الحرية.. مبدعو الترولات

لا تختلف صفحة “الحرية” كثيرا عن صفحة حماقة 18+، فهي أيضا تضم عددا هائلا من المتابعين، يتجاوز عددهم المليون. غالبا ما تتطرق إلى المواضيع التي تشغل الرأي العام المغربي، وتشارك في الحملات التي تنطلق من الشبكات الاجتماعية. ويقف وراء صفحة “الحرية” شباب يبدعون في الترولات الساخرة.

وافو.. خبراء الفايس

لا يختلف هدف “وافو” كثيرا عن الصفحات السابقة، لكن بوسائل أكثر تقنية، فخلف صفحة “وافو” خبراء في المونتاج وصناعة الفيديوهات، يتقنون التعامل مع أدوات المعلوميات.

تركز الصفحة أكثر على مساعدة المواهب والحالات الإنسانية، دون أن يمنعها هذا من المشاركة في الحملات الفايسبوكية والتأثير، حيث يتابعها أزيد من 700 ألف، وتركز منشورات الصفحة حاليا على حملة “مقاطعون”.

كازا بالفيزا.. شقيقة “وافو” الإخبارية

تمتلك صفحة “ك.ب.ف”، خاصيات “وافو” تقنيا، وتقريبا نفس عدد المتابعين، لكن وجه الاختلاف بينهما أن صفحة “كازا بالفيزا” لا يمكن مراسلتها مباشرة، حيث تختص في مجال الأخبار ونقل الأحداث التي تقع بصفة يومية في الوطن.

وحسب ما يروج، فإن “وافو” و”ك.ب.ف” تنتميان إلى نفس المجموعة وتختلفان فقط في “الخط التحريري”.

أنونيموس.. متمردو الفايس

هذه الصفحة تملك توجها مختلفا عن سابقاتها، فهي تركز كثيرا على الأخبار السياسية والشخصيات المعروفة في البلاد. وحسب ما يدعي المشرفون عليها فهم “كاشفو ومحاربو الفساد عن طريق الفايس بوك”.

القائمون على الصفحة اشتهروا بإطلاق حملات ضد شخصيات معروفة وكشف “أسرارها”، وهم حاليا من الداعمين لحملة “مقاطعون”، حيث ينشرون صورا ومقاطع حصرية، يتوصلون بها من طرف متابعيهم الذين يتجاوز عددهم 700 ألف متابع.