• “ظلم” الفار وهدفان إيفواريان.. التعادل سيد الموقف في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الوداد والترجي
  • حافلات وردية خاصة بالنساء.. عمدة الرباط يوضح
  • اغتصاب واستغلال جنسي تحت غطاء الرقية الشرعية.. الراقي مصعب من أشهر راق إلى زنزانة السجن
  • شاعلة في تندوف.. اقتحام اجتماع “الخلية الأمنية” للبوليساريو واختطاف ما يسمي وزير الداخلية
  • استعدادا للكان.. النصيري ضمن اللائحة الأولية لرونار
عاجل
الإثنين 30 أبريل 2018 على الساعة 12:55

تصنع في معمل مهجور وسط غابة في سلا.. أطنان من “الشيبس” تُنتج دون ترخيص وسط القوارض والحشرات!

تصنع في معمل مهجور وسط غابة في سلا.. أطنان من “الشيبس” تُنتج دون ترخيص وسط القوارض والحشرات!

بعد أسابيع على تسجيل وفاة طفلة، في مدينة الرباط، بفعل تسمم ناتج عن تناول رقائق الشيبس، أظهرت معطيات أن أطنانا من هذه المواد، الموجهة بالأساس للأطفال والمراهقين، تنتج دون ترخيص داخل مرتع كبير للقوارض والحشرات، وباستعمال مواد مشكوك في صلاحيتها.

وأفادت المعطيات التي نشرتها يومية “المساء”، في عددها الصادر اليوم الاثنين (30 أبريل)، بوجود مصنع مهجور للطوب داخل غابة ”عين حوالة” في مدينة سلا، تحول، دون ترخيص من المجلس الجماعي ومن مكتب سلامة المنتجات الغذائية، إلى منشأة صناعية لإنتاج كميات كبيرة من رقائق البطاطس والذرة والزريعة المحمرة، التي يتم تحضيرها بواسطة معدات صدئة وعفنة، قبل مزجها بمواد حافظة مجهولة المصدر.

وكان تقرير عاملي صادر عن لجنة تمثل تسع مصالح في سلا، ضمنها القسم الاقتصادي، وقسم شؤون القانون ومصلحة التراخيص بالجماعة، إضافة إلى ممثل ”الأونسا” ورئيس دائرة بطانة حي السلام، وقائد المقاطعة الحضرية، أوصى بضرورة الإغلاق العاجل لهذه المنشأة الصناعية بعد أن تبين أن وحدة الإنتاج، توجد في موقع عار في مستودع لإنتاج الطوب والآجور، وأن هذا الأخير يعج بالقوارض والحشرات.

ووفقا للمعطيات التي نشرتها الجريدة، فالشركة تستغل تموقعها داخل فضاء مخصص لمواد البناء من أجل التهرب من رقابة المكتب الجماعي، وباقي المصالح الأخرى، كما أن صعوبة الوصول إلى مكان الاستغلال، تتيح الإفلات من الزيارات التفقدية للتحقق من مدى مطابقة ظروف العمل والإنتاج للمعايير المعمول بها.