• بعد تعرضه إلى الإصابة.. مدة غياب أوناجم عن الميادين
  • جبد عليه النحل.. برلماني عن البيجيدي يصف أشخاصا من تمارة بـ”بوزبال”
  • المكتب الوطني للسكك الحديدية: عدد مستعملي “البراق” سيصل قريبا إلى مليون مسافرا
  • التكفل بالولادات القيصرية.. مخرجات اجتماع الدكالي والكنوبس والمصحات الخاصة
  • موازين 2019.. منصة السويسي تستضيف أبرز نجوم الهيب هوب
عاجل
الخميس 26 أبريل 2018 على الساعة 23:15

الحملة تخلطات بكراع الإشهار.. مقاطعة شركات والدعاية لأخرى!!

الحملة تخلطات بكراع الإشهار.. مقاطعة شركات والدعاية لأخرى!!

محمد المبارك

المقاطعة في البداية كان الهدف ديالها مقاطعة، لمدة شهر، لمجموعة من العلامات التجارية الرائدة في مجالها في المغرب، الآن ظهرت ملامح جديدة، من بعد ما قالو أن عندها توجه سياسي، غادي ترجعها حملة ترويجية وإشهارية. كيفاش؟

ظهرت ملامح جديدة في حملة المقاطعة، التي انطلق نهاية الأسبوع الماضي على الشبكات الاجتماعية، حيث انتشرت اليوم الخميس (26 أبريل)، صور جديدة، على مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو إلى مقاطعة دائمة للماركات التجارية المستهدفة، إضافة إلى اقتراح بدائل من ماركات أخرى متوفرة في السوق لا تقل شأنا عن الماركات المستهدفة حاليا بالحملة.

واعتبر نشطاء أن هذا التوجه الجديد للحملة يجعلها حملة إعلانية وإشهارية لماركات ضد أخرى، خلافا للشعار الذي رفعته الحملة في البداية وهو “إنهاء الاحتكار وتحسين الأثمنة بما يتناسب مع القدرة الشرائية للمواطن المغربي”.

ودون أحد النشطاء: “حنا ماشي ضد تلك العلامات التجارية، حنا ضد الأثمنة المرتفعة، فبلا ما تستغلونا من أجل الاشهار”. وأضاف آخر: “دابا واش حنا مقاطعين باش الأثمنة تنقص ولا باش نعاونو شركات معينة؟”. وتابع آخر: “على هادو باش مختلفين على الآخرين راه تقريبا نفس الثمن كاملين؟ “