• خلال العطلة المدرسية الأخيرة.. مليوني مسافر تنقلوا عبر القطارات 
  • بعد الجدل.. تحديد الموعد الرسمي لفتح ملعب “دونور”
  • اليوم السبت.. البرد والشتا والثلج 
  • منْع بوعشرين من الاختلاط بباقي السجناء.. إدارة سجن عين برجة ترد على منظمة “هيومن رايتس ووتش”
  • بالصور من معرض الفلاحة في مكناس.. 3 جهات تحصل على شهادة “إيزو 9001”
عاجل
الأربعاء 11 أبريل 2018 على الساعة 20:45

بن حمو: حادث سقوط الطائرة يفضح تبني الجزائر للبوليساريو

بن حمو: حادث سقوط الطائرة يفضح تبني الجزائر للبوليساريو

قال محمد بن حمو، رئيس المركز المغربي للدراسات الأمنية والاستراتجية إن حادث تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية اليوم الأربعاء (11 أبريل) “يكتنفه الغموض”.

وأضاف بن حمو في تصريح لقناة “ميدي1” أن السلطات الجزائرية ترددت قبل إعلانها عن وجهة الطائرة التي كانت متجهة إلى تندوف، حيث أفادت في البداية أنها كانت متجهة إلى وهران، وبعد ذلك أعلنت أنها كانت متجهة إلى بشار.

وأشار إلى أن هذا النوع من الطائرات تكون حمولتها من الأشخاص كبيرة، كما أنها تستعمل من طرف سلاح الجو الجزائري.

ولفت المتحدث ذاته إلى التضارب بين الإفادات المرتبطة بسبب سقوط الطائرة بين من شهود عيان الذين أشاروا إلى اشتعال النار خلف الطائرة، في حين أرجعت روايات أخرى سبب سقوطها على احتراق أحد محركاتها.

وحول تواجد عناصر من جبهة البوليساريو ضمن ركاب الطائرة لفت المتحدث ذاته إلى أن هناك إفادات تشير إلى أن عددهم هو أكبر بكثير من 26 بحسب ما ورد من معطيات أولية.

وأشار بن حمو إلى أن هؤلاء العناصر كانوا لدى القيادة العسكرية الجزائرية “لتلقي الكثير من التعليمات الحربية، ونقلها لتندوف”.

ونبه الخبير الأمني و الاستراتيجي إلى أن تواجد عناصر البوليساريو ضمن الطائرة العسكرية “يفند بشكل واضح مزاعم وزير الخارجية الجزائرية الذي نفى في إحدى تصريحاته علاقة بلاده بالبوليساريو”.

واعتبر المتحدث ذاته أن هذا الحادث يوضح بالملموس الدعم الجزائري للجبهة الانفصالية، مؤكدا تورط الجزائر في تبني الجبهة و تبنيها، ودعمها، و تمويلها.

وتابع أن هذا الحادث يعري سوء تدبير الجزائر لما تملكه من أسلحة، وعجزها على تدبير مثل هذه الحوادث.