• بوريطة: المغرب يمتلك كل المقومات للتموقع كشريك موثوق ومفيد لأوروبا لذلك لا نريد علاقة غير متوازنة
  • مجلس النواب.. المصادقة بالإجماع على 3 مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية
  • غضب وحرقة ومطالب بالإعدام.. تضامن واسع مع ضحية الاغتصاب بـ”القراعي”
  • بحصيلة 4 تعادلات وخسارتين وفوز وحيد.. تونس تكتفي بالمركز الرابع بعد الخسارة أمام نيجيريا 
  • كودار ينتقل إلى بني ملال وبنشماش يعقد لقاء في الرباط.. حرب اللقاءات التواصلية تشتعل في “البام”
عاجل
الأربعاء 28 فبراير 2018 على الساعة 17:00

ما بقيناش قادرين نخدمو.. صرخة طبيب في تيزنيت

ما بقيناش قادرين نخدمو.. صرخة طبيب في تيزنيت

يوسف الحايك

تداولت مجموعة من رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك على نطاق واسع قصة المهدي الشافعي طبيب الأطفال في المستشفى المدني الحسن الاول بتزنيت.
وظهر الشافعي في مقطع الفيديو يروي فيه ما وقع له مساء يوم الجمعة الماضي (23 فبراير)، بعد أن أجرى ست عمليات جراحية.
وقال إنه تم إعلامه بحضور لجنة من المندوبية، قبل أن يفاجأ بدخول المندوب الاقليمي ومدير المستشفى وعدد من الأطر الذين اتهمهم باقتحام قاعة العمليات وتهديده ومطالبته بحضور اجتماع دون إخبار سابق.
وأضاف أنهم “يلفقون” له تهمة الرشوة، وأنه يتوصل باستفسارات داخل غرفة العمليات.
وأشار الشافعي إلى أنه وجه نداءات إلى أعلى سلطة في البلاد، مضيفا أنه “ما بقيناش قادرين نخدمو”.

Publié par Malki Bouabid sur lundi 26 février 2018