• قالوها العلماء.. صبغ الشعر بانتظام يزيد نسب الإصابة بسرطان الثدي
  • قضية الصحراء.. الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي الهادف إلى إيجاد تسوية للملف
  • على لسان أحد المتطوعين.. تفاصيل إنقاذ شابين في جبل تدغين 
  • أسرته وجهت نداء مساعدة.. البحث عن مريض اختفى من مستشفى ابن مسيك في ظروف غامضة
  • بسبب استخدام الأموال لاستمالة الناخبين.. المحكمة الدستورية تجرد مستشارا استقلاليا من مقعده في البرلمان
عاجل
الأربعاء 28 فبراير 2018 على الساعة 17:00

ما بقيناش قادرين نخدمو.. صرخة طبيب في تيزنيت

ما بقيناش قادرين نخدمو.. صرخة طبيب في تيزنيت

يوسف الحايك

تداولت مجموعة من رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك على نطاق واسع قصة المهدي الشافعي طبيب الأطفال في المستشفى المدني الحسن الاول بتزنيت.
وظهر الشافعي في مقطع الفيديو يروي فيه ما وقع له مساء يوم الجمعة الماضي (23 فبراير)، بعد أن أجرى ست عمليات جراحية.
وقال إنه تم إعلامه بحضور لجنة من المندوبية، قبل أن يفاجأ بدخول المندوب الاقليمي ومدير المستشفى وعدد من الأطر الذين اتهمهم باقتحام قاعة العمليات وتهديده ومطالبته بحضور اجتماع دون إخبار سابق.
وأضاف أنهم “يلفقون” له تهمة الرشوة، وأنه يتوصل باستفسارات داخل غرفة العمليات.
وأشار الشافعي إلى أنه وجه نداءات إلى أعلى سلطة في البلاد، مضيفا أنه “ما بقيناش قادرين نخدمو”.

Publié par Malki Bouabid sur lundi 26 février 2018