• الأمم المتحدة.. هلال يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف
  • غرامات وتوقيفات بالعرارم.. الجامعة تعاقب الفتح والحسنية ونهضة بركان
  • رسميا.. تأجيل كلاسيكو الريال والبارصا لأسباب سياسية
  • مالية 2020.. بنشعبون يدعو الحكومة إلى “تزيار الصمطة”
  • قال إنه لم تثبت ولو حالة واحدة للاتجار خلال 20 سنة.. الرميد يؤكد أن التبرع بالأعضاء محصن قانونيا
عاجل
الثلاثاء 27 فبراير 2018 على الساعة 17:00

خلود جابري.. الحلقة الأولى في مسلسل بوعشرين!

خلود جابري.. الحلقة الأولى في مسلسل بوعشرين!

يوسف الحايك

في عشية قبل ضحاها، تصدرت عناوين الصحف، لتملأ الدنيا وتشغل الناس، وقد صارت حديث مجالس الداني والقاصي.

لم يكن للمغاربة أن يعرفوا عن خلود جابري، الصحافية في موقع “اليوم 24″، الذي يدير نشره توفيق بوعشرين، شيئا، ولا زملائها في المهنة ليعرفوا إلا النزر اليسير، من خلال ما تنشره عبر صفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويبدو أن الصحافية خلود جابري ما بعد يوم الجمعة الماضي (23 فبراير) ليست كما كانت قبل هذا التاريخ، بعد أن خرجت من الظل إلى أضواء الجدل، وقد فجرت، إلى جانب أخريات، قضية جرت مديرها في العمل إلى ردهات المحاكم، وزنزانة في سجن عكاشة في الدار البيضاء.

قليلة هي المعطيات المتداولة حول جابري، ومنها كونها اشتغلت في صحيفة بوعشرين الإلكترونية، وقدمت عبر نافذته برنامج “الوجه الآخر” قادمة من تجارب مهنية قصيرة، وا حدة إذاعية وأخرى رقمية، بعد تخرجها من معهد الصحافة في الدار البيضاء سنة 2012.

وفي ظل الغموض الذي يكتنف تفاصيل القضية المتشعبة خيوطها، أقحم المحامي محمد زيان، دفاع بوعشرين، اسم جابري في تصريح للصحافة، حيث خاطب صحافيين بالقول: “يلا كتعرفو شي صحافية اسمها خلود جباري عيطو ليها راه هي تقول ليكم القضية آش فيها”.

وردت خلود جابري، التي رفضت الإفصاح عن أي تفاصيل حول ملابسات القضية، على كلام زيان بالقول، في تصريح نُسب إليها، بالقول: “واش زيان باقي كيدي عليه شي واحد؟”.