• وفاء بوعدها.. بوعياش تستقبل عائلات المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة
  • كازا.. الملك يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات في برنامج محاربة الأمية
  • علاقة صداقة تنتهي بعشر طعنات والسجن المؤبد.. تفاصيل جريمة قتل مهاجر مغربي صديقته الإيطالية
  • بعد قرار النقابات “المفاجئ”.. أمزازي يؤكد مواصلة الحوار في ملف الأساتذة المتعاقدين
  • البنزرتي: سنحاول فرض أنفسنا أمام الترجي وأنا أعرف جيدا 90 في المائة من لاعبيه
عاجل
الثلاثاء 20 فبراير 2018 على الساعة 22:56

الامم المتحدة.. انتخاب السفير عمر هلال رئيسا للجنة ميثاق المنظمة

الامم المتحدة.. انتخاب السفير عمر هلال رئيسا للجنة ميثاق المنظمة

تم، اليوم الثلاثاء (20 فبراير)، انتخاب السفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، بالإجماع، من قبل الدول الـ193 الأعضاء في الأمم المتحدة، رئيسا للجنة الخاصة المعنية بميثاق الأمم المتحدة وبتعزيز دور المنظمة، لسنة 2018.
وتكتسي هذه اللجنة، التي تضم كافة الدول الأعضاء ومراقبي الأمم المتحدة، أهمية بالغة في إطار الهيكلة القانونية للأمم المتحدة، وهي هيئأة تابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة تتولى مهمة بحث وتقديم توصيات لتحفيز التطوير التدريجي للقانون الدولي وتعزيز احترام مقتضيات ميثاق الأمم المتحدة.
وتولي هذه الهيئة الأممية اهتماما خاصا لبحث المقترحات المتعلقة بحفظ السلم والأمن الدوليين، وتسوية النزاعات بالسبل السلمية، وكذا التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية، وإصلاح الأمم المتحدة وتقديم المساعدة إلى الدول الأخرى المتضررة من تطبيق العقوبات.
ويمثل انتخاب السفير عمر هلال شهادة قوية أخرى على الدور الريادي الذي يضطلع به المغرب في المجتمع الدولي، وعلى الثقة التي يتمتع بها داخل هيئة الأمم المتحدة تحت القيادة المتبصرة والرؤية الاستراتيجية للملك محمد السادس.
ويؤكد هذا الانتخاب تشبث المغرب والتزامه الراسخ بالتسوية السلمية للنزاعات، وبمنح الأولوية للحلول السياسية، وأهمية الوساطة، وضرورة الوقاية من الصراعات،كما يشكل اعترافا بالدور الريادي للمملكة في إطار عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام، لا سيما في إفريقيا التي يشارك فيها جنود القبعات الزرق المغاربة منذ سنة 1960.
ومن شأن بحث موضوع دورة اللجنة، التي ستنعقد من 20 إلى 28 فبراير الجاري، حول “تبادل المعلومات بشأن ممارسات الدول المتعلقة باللجوء إلى المفاوضات والتحقيقات” أن يمكن المغرب من تقاسم تجربته في هذا المجال.