• بوريطة: المغرب يمتلك كل المقومات للتموقع كشريك موثوق ومفيد لأوروبا لذلك لا نريد علاقة غير متوازنة
  • مجلس النواب.. المصادقة بالإجماع على 3 مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية
  • غضب وحرقة ومطالب بالإعدام.. تضامن واسع مع ضحية الاغتصاب بـ”القراعي”
  • بحصيلة 4 تعادلات وخسارتين وفوز وحيد.. تونس تكتفي بالمركز الرابع بعد الخسارة أمام نيجيريا 
  • كودار ينتقل إلى بني ملال وبنشماش يعقد لقاء في الرباط.. حرب اللقاءات التواصلية تشتعل في “البام”
عاجل
الثلاثاء 20 فبراير 2018 على الساعة 11:18

الأغلبية توقع ميثاقها.. سيميائية الفيكورات ورووول على اليسار… ها قلبي ها تخمامي!

الأغلبية توقع ميثاقها.. سيميائية الفيكورات ورووول على اليسار… ها قلبي ها تخمامي!

أثارت الصورة الجماعية التي التقطت لزعماء أحزاب الأغلبية الحكومية، مساء أمس الاثنين (19 فبراير)، بعد توقيع ميثاق الأغلبية، سخرية واسعة على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، وخاصة الطريقة التي ظهر بها الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، إدريس لشكر، الذي فضل مد يده اليسرى لتحية باقي زعماء الاغلبية عوض يده اليمنى.
واختلفت قراءات نشطاء الفضاء الأزرق لتصرف لشكر، حيث قالت الصحافية حنان بكور، معلقة على الصورة “باين التجانووس.. خاصة عند لشكر”. وأضاف الناشط عبد الله الحرش: “ادريس الشكر عاطيهم يدو اليسرى زعما راه يساري ولا؟! قاليك التجانس”.
وكتبت الناشطة فاطمة الزهراء: “اتفقوا جميعا على تلاوة خطاب غاص بالحشو؛ مفاده أن “تحالفهم” بخير.. أظهروا ما يخفوه فكذبتهم الصورة!”. وقال الناشط أبو أيمن الجزولي في تعليقه: “لا منسجمين اللهم بارك ما عندي ما نقول… سيميائية الفيكورات”.
ودون الناشط مصطفى الاسروتي معلقا على الصورة: “تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى.. النفاق السياسي في أبهى تجلياته”.
وجاء في تدوينة لسهيلة الريكي، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، “حتى شدة اليد ديال بلعاني ولابغات تزدق، والنفور والتباعد باين، فاشلون حتى في إلتقاط الصور”.
وكتب المحلل والاستاذ الجامعي عمر الشرقاوي ساخرا: “ها يدي ها قلبي، ها تخمامي، ها باش ياتيني الله”.
وقال الاتحادي كريم السباعي، في تعليقه على الصورة، “أ خاصمك آه أصالحك لا اللهم عجرِم أخلاقنا السياسية والحزبية.. روووول على اليسار ماعندو باكاج”.