• رونار يختبر محليين ووجوها جديدة في ودية مالاوي.. كل واحد يبين “حنة رجليه”!
  • زلزال وصدمة.. ردود فعل متباينة بعد الحكم بسجن الاستقلالي احجيرة والبامي بعيوي
  • تعاطفا مع المسلمين بعد “مجزرة المسجدين”.. وسائل الإعلام في نيوزيلندا تبث أذان الجمعة
  • “النهضة مع غورما والحسنية مع الزمالك والرجاء مع الأسف”.. بركانيون وأكاديريون مقشبين على الرجاويين
  • أزمة الرعي في تيزنيت.. السلطات تتخذ تدابير لتفادي اصطدام السكان بالرعاة
عاجل
الإثنين 19 فبراير 2018 على الساعة 22:19

حميد المهدوي: ديرني بحال ولدك وخليني نفرّغ قلبي

حميد المهدوي: ديرني بحال ولدك وخليني نفرّغ قلبي

شهدت جلسة الصحافي حميد المهدوي، المتابع على خلفية “أحداث الحسيمة”، اليوم الاثنين (19 فبراير)، رفض المستشار علي طرشي، القاضي المكلف بالملف في غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ملتمس دفاع الصحافي بعرض تسجيل المكالمة الهاتفية التي يتابع من أجلها بعدم التبليغ عن وقوع جناية من شأنها المس بالسلامة الداخلية للدولة.
وسأل أحد المحامين الصحافي عن الأدلة التي عرضها عليه قاضي التحقيق حول التهمة الموجهة إليه، إلا أنه نفى الأمر، مشيرا إلى أن القاضي لم يعرض عليه دليلا.
وتساءل المحامي بصوت مرتفع حول مكان وجود الأدلة التي تدين موكله، فأجاب القاضي: “العلم عند الله”، الامر الذي أثار ضحك المهدوي.
وحاول المهدوي توضيح التناقضات التي دونت في محاضر النيابة العامة وفي قرار قاضي التحقيق، بخصوص عملية التنصت التي قامت بها الضابطة القضائية، مبينا أن النيابة العامة دونت أن التنصت كان على المدعو نور الدين البوعزاتي، بخلاف قاضي التحقيق الذي يروى في محاضره أن التنصت كان على مكالمات المهدوي.
وكان المهدوي كثيرا ما يتحدث دون إذن من المحكمة، حيث هدده قاضي الجلسة بالطرد في حال استمراره في الصراخ. وقال المهدوي للقاضي قبل أن ينبهه الأخير: “ديرني بحال ولدك وخليني نفرغ قلبي ونهضر”، مضيفا: “أنا أدافع عن نفسي وعن الوطن وعن الصحافة”.