• خيام للدراسة وقافلة طبية وإجراءات وقائية.. جهود لمساعدة المتضررين من زلزال ميدلت (صور)
  • بسبب “خروقات” في التعمير.. القضاء يعزل رئيس جماعة الناظور سليمان حوليش
  • بعد المستوى المتميز الذي ظهر به الطاس.. عموتة يريد تعزيز صفوف المنتخب المحلي بلاعبين من القسم الثاني
  • مندوبية السجون: الزفزافي ورفاقه تقدموا بطلبات غير قانونية وعند رفضها دخلوا في إضراب عن الطعام
  • بزاف ديال الإبداع.. شاب يرسم جدارية عملاقة وسط مدينة سلا
عاجل
الإثنين 19 فبراير 2018 على الساعة 14:30

العنصر يتوقع سقوط الحكومة وبنعبد الله يطالب بالتهدئة.. الأغلبية تغلي

العنصر يتوقع سقوط الحكومة وبنعبد الله يطالب بالتهدئة.. الأغلبية تغلي

تستعد أحزاب الأغلبية الحكومية (حزب العدالة والتنمية، وحزب التجمع الوطني للأحرار، وحزب الاتحاد الدستوري، وحزب الحركة الشعبية، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وحزب التقدم والاشتراكية) للتوقيع على ميثاق الأغلبية، مساء اليوم الاثنين (19 فبراير) في الرباط.
ويأتي توقيع ميثاق الأغلبية بعد الأزمة التي خلفتها تصريحات الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران، داخل الأغلبية الحكومية.

العثماني متشبث بالأغلبية

وكان مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة، أكد، خلال الندوة التي أعقبت المجلس الحكومي الأخير، أن رئيس الحكومة “متشبث بالأغلبية الحكومية، وبالتقدم إلى الأمام من أجل الوفاء بانتظارات المواطنين والانكباب على معالجة التحديات الاقتصادية والاجتماعية”.
وقال الخلفي إنه من الممكن أن تبرز بعض الاختلافات والتباينات في وجهات النظر إلا أن “ميثاق الأغلبية سيخرج قريبا لحيز الوجود”، مشيرا إلى أن هذا الميثاق “سيشكل إطار ناظما لتنسيق الجهود والرفع من مستوى التعبئة داخل مكونات الأغلبية”، على حد وصفه.

بنعبد الله وتصفية الأجواء

ومن جهته، اعترف نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، بتوتر الأجواء بين مكونات الأغلبية، مطالبا باقي الأحزاب بتصفية الأجواء وتهدئتها قبل التوقيع على ميثاق الأغلبية .
وقال بنعبد الله، خلال افتتاح أشغال الدورة العاشرة للجنة المركزية لحزبه، أول أمس السبت (17 فبراير)، إنه “من الجميل أن يكون هناك ميثاق يؤكد على مبادئ ومنطلقات وأهداف أساسية موجودة في الدستور، والذي أكد على أن تكون طبيعة العلاقات بين مكونات الأغلبية قوية متينة وواضحة”، مردفا: “لكن إذا أردنا أن نوقع ميثاق الأغلبية يوم الاثنين علينا أن نصفي الأجواء تماما لتجاوز الصورة لتي لا تليق بما نطمح إليه داخل هذه الحكومة”.

العنصر يتوقع سقوط الحكومة

وبالتزامن مع مطالبة بنعبد الله بتجاوز الخلافات، فجر امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، قنبلة، خلال كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني لحزبه، أول أمس السبت، عندما توقع سقوط الحكومة قبل نهاية ولايتها.
وخاطب العنصر أعضاء برلمان حزبه، حسب ما نقلته جريدة ‘الأخبار”، بلغة غاضبة مما يقع داخل الأغلبية، قائلا: “لا يمكن الاستمرار لأربع سنوات أخرى في ظل هذه الأجواء”.
واتهم العنصر عبد الإله ابن كيران بالمساهمة في تأجيج الخلافات بين مكونات الأغلبية، بقوله إن “الهدف من تصريحاته الأخيرة هو تأجيج الخلافات بين مكونات الأغلبية الحكومية، لكننا نحن واعون لها، وبالمسؤولية الملقاة على التحالف الحكومي”.