• مشاركة 32 منتخب بدل 48.. الفيفا تتخلى عن زيادة عدد المنتخبات في مونديال قطر
  • الروينة والزحام.. إقبال كبير على تذاكر الوداد والترجي التونسي (صور)
  • تعدا على مراتو وولادو.. السلطات تمنع مهاجرا مغربيا من الإقامة في بلدية إيطالية
  • عصبة الأبطال الإفريقية.. الوداد في مواجهة لاستعادة اللقب أمام الترجي التونسي
  • السهر والقمار/ حادثة سير/ هبوط المستوى.. أمين حاريث يبحث عن نفسه في الكان
عاجل
الأربعاء 14 فبراير 2018 على الساعة 20:09

إضراب واقتطاعات وتهديد بالفصل.. القراية واقفة فالجزائر

إضراب واقتطاعات وتهديد بالفصل.. القراية واقفة فالجزائر

يوسف الحايك

شَلَّ المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس في الجزائر المؤسسات التعليمية منذ نهاية يناير الماضي.

ودخل الأساتذة الجزائريون في إضراب مفتوح احتجاجا على القرارات المطبقة من طرف وزيرة التربية الوطنية والخصم من رواتب أساتذة مضربين على مستوى ولايتي تيزي وزو والبليدة.

ويطالب الإطار النقابي الوزارة الوصية بإلغاء إجراءات الخصم “التعسفية غير القانونية” لأيام الإضراب المتخذة من طرفها، مستنكرا ما أقدمت عليه الوزيرة نورية بن غبريط بتهديدها الأساتذة المضربين عن العمل منذ شهر نونبر الماضي.

في المقابل، أفادت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن وزيرة التربية أمهلت المضربين 24 ساعة للرجوع على أقسامهم وإلا فصلهم من الوظيفة العمومية.

هذا واتهم مسعود بوديبة، المكلف بالإعلام على مستوى نقابة “الكنابست”، الوزيرة بنسفها المبادرة المتعلقة بالحوار بمجرد وضعها لشرط تعليق الإضراب، لأنها تعرف ضمنيا بأن “الكنابست” لا يمكن لها التنازل بسهولة وإيقاف الإضراب بمجرد أنها قبلت اللقاء.