• برنامج “تيسير”.. انطلاق عملية التسجيل وتفاصيل عن شروط الاستفادة
  • يتيم والصورة المخلة على الفايس بوك: تفاجأت بها… بيراطاو ليا الكونط
  • في ظرف 9 أشهر.. تسجيل 311 قضية تتعلق بالابتزاز عبر الإنترنت
  • مسؤول جزائري للاعبي المنتخب المغربي: مرحبا بكم في بلدكم مش بلدكم الثاني هذا بلدكم
  • أزيد من 23 ألف موقوف/ تفكيك 332 شبكة إجرامية/ حجز 100 سلاح أبيض.. رجال الحموشي يحاربون الجرائم العنيفة 
عاجل
الثلاثاء 06 فبراير 2018 على الساعة 16:54

أستاذ معتقل في ملف الريف: نحن وطنيون ونحب الملك

أستاذ معتقل في ملف الريف: نحن وطنيون ونحب الملك

نفى يوسف الحمديوي، الأستاذ المعتقل على خلفية ملف “أحداث الحسيمة” جميع التهم المنسوبة إليه، حيث بدأ تصريحاته، صباح اليوم الثلاثاء (6 يناير)، أمام غرفة الجنايات الابتدائية في الدار البيضاء، بالمطالبة بإقالة حكومة سعد الدين العثماني لأنها لم تنفذ ما التزمت بتحقيقه في الريف، وبسبب اتهام مكوناتها للريفيين بالانفصال.
وقال المتهم: “نحن وطنيون ونحب الملك ولا يمكن الطعن في وطنيتنا وحبنا للمغرب”.
وأضاف أن المسيرة التي خرجت من الحسيمة ضد الانفصال كانت ضربة ضد الأغلبية الحكومية.
ونفى المعتقل كل التهم الموجهة إليه، حيث تم عرض مكالمتين، يتحدث فيهما مع شخصين حول “ناصر “. المكالمتان كانتا بالريفية، ما تعذر معه على الهيأة والصحافيين فهم مضامينها.
وكشف المتهم أنه كان يتحدث مع ابراهيم بوزيان، المعتقل في القضية، حول جلبه جيليات، ليقاطعه القاضي بسؤال حول ما إذا كانت تخص ناصر الزفزافي، فأجابه بالنفي لأنه يعرف أكثر من ستة أشخاص باسم “ناصر”.
وجدد الدفاع المطالبة بالاستعانة بمترجم محلف يتقن الريفية حتى يتسنى معرفة مضامين المكالمات الهاتفية.
وفِي ختام تصريحاته، قال المتهم الحمديوي إن هيأة الحكم أصيبت بابتلاء بهذا الملف الشائك، مؤكدا: “نحن نثق في القضاء”.