• لقجع: الوداد ضحية قوى مستبدة وفاسدة لا تزال حاضرة داخل الكاف (فيديو)
  • دعاهم إلى اعتبار السفارة بيتهم الثاني.. طارق يستقبل الطلبة المغاربة المسجلين في الجامعات التونسية (صور)
  • دراسة تكشف ارتفاع نسبة تهريبها.. السجائر المهربة دايرة خبلة فالمغرب
  • النتائج الأولية الرسمية للانتخابات الرئاسية.. “الرجل الآلي” و”المرشح السجين” يقتربان من عرش تونس
  • تحرش بها وقتلاتو بشاقور.. امرأة تقتل راعيا في الخميسات
عاجل
السبت 03 فبراير 2018 على الساعة 21:49

تهريب الزفزافي وصور الأسلحة وأشياء أخرى.. معتقلو الريف يرفعون شعار “سبق الميم ترتاح”!

تهريب الزفزافي وصور الأسلحة وأشياء أخرى.. معتقلو الريف يرفعون شعار “سبق الميم ترتاح”!

منذ انطلاق جلسات الاستماع إلى المتهمين في ملف “الزفزافي ومن معه” والمتهمون ينفون جميع التهم الموجهة إليهم، كأنما رفعوا شعار “سبق الميم ترتاح”.
وخلال الجلسة التي جرت أمس الجمعة (2 فبراير)، استدعى القاضي محمد الحمداني، سائق سيارة أجرة في إمزورن، والذي صرح بأن علاقته مع الزفزافي علاقة صداقة وبأنه زبون له، نافيا نقله مجانا، وموضحا أنه نقله إلى منطقة نواحي الحسيمة وعبر حواجز أمنية ولم يكن ناصر مبحوثا عنه.
كما نفى المتهم الحمداني تهريب الزفزافي، مشيرا إلى أنه كان يلتقي مع رفاقه في الشارع العام. وكشف أنه وقع على محضر أول عند الفرقة الوطنية بعدما اطلع عليه، لكنه طلب منه التوقيع على محضر ثان لم يقرأه ويعرف ما فيه.
كما تم استدعاء المسمى محمد مكوح، الذي أكد مشاركته في المظاهرات مثل بقية سكان الحسيمة لأجل المطالب، وتحدث عن ظروف اعتقاله، حيث قال إنه تعرض للتعذيب والضرب، معتبرا أن منطقة الريف تعيش العسكرة بسبب انتشار القوات الأمنية والدرك الحربي والعسكر، مؤكدا أنه يعرف محمد جلول وناصر الزفزافي، وبأن علاقته محدودة معهما وقد تضامن معهما خلال اعتقالهما وشارك في الوقفات التضامنية معهما.
واستفسر القاضي المعتقل مكوح عن صور لأسلحة متنوعة بين مسدسات ورشاشات نشرها في حسابه على الفايس بوك، حيث أجاب مرتبكا بأنها صور لصديق له في هولندا يعمل في محل لبيع الأسلحة، وقد أرسلها إليه كتذكار فقط ولا يعرف هل هي أسلحة حقيقية أم لعب أطفال.
وبعد الاستماع إلى المتهمين أنس الخطابي ومحمد النعيمي توقفت الجلسة على الساعة التاسعة ليلا، ليتم تأجيلها إلى غاية الثلاثاء المقبل (6 فبراير).