• دراسة جديدة.. 33 في المائة من أصحاب المقاولات يبتعدون عن القروض لـ”أسباب دينية”
  • بدعم من الاتحاد الأوروبي.. دورة تكوينية لفائدة 25 من مديري السجون في المغرب
  • بعد تتويجهم بالكأس الفضية في وجدة.. استقبال كبير للاعبي الطاس في كازا (صور وفيديو)
  • داروها زوينة.. عناصر فريق الطاس يتنازلون لحامل الأمتعة على فيلا مهداة من رجل أعمال
  • أخنوش فرحان بآليوتيس: المخطط ناجح على أرض الواقع وبالأرقام أحب من أحب وكره من كره
عاجل
الجمعة 02 فبراير 2018 على الساعة 11:07

بالصور.. حقيقة الشاب الذي قتلته عصابة في البرازيل بسبب فيديو جنسي

بالصور.. حقيقة الشاب الذي قتلته عصابة في البرازيل بسبب فيديو جنسي

محمد المبارك

في الأسبوع الأخير من شهر يناير الماضي، انتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي لشاب تم قتله والتمثيل بجثته ورميها في غابة،
ما جعل الكثير من الرواد المغاربة يتساءل عن هوية هذا الشاب، وعن سبب قتله بهذه الطريقة؟
هذا الشاب برازيلي، يدعى “كليبير فييرا كاما”، يبلغ من العمر 22 عاما، كان مطاردا من طرف السلطات الأمنية في البرازيل، بسبب العديد من القضايا، كالاغتصاب والسرقة وتجارة المخدرات، حيث سبق له نشر فيديوهات جنسية على الإنترنت مع صديقته التي تبلغ من العمر 18 سنة، وهي ابنة شرطي سابق بالبرازيل وعضو حالي في إحدى العصابات البرازلية والتي تدعى G8.
بعد أيام قليلة على انتشار الفيديو، عُثر على جثة هذا الشاب مقطعة في إحدى غابات البرازيل.
وحسب ما نشرته مصادر أمنية في البرازيل فإنه لا توجد أدلة عن القاتل الحقيقي، حيث كان للضحية “كليبر” العديد من الأعداء، منهم رجال عصابات وعائلات ضحاياه الذين اعتدى عليهم من قبل.
أغلب الشكوك تحوم حول والد الفتاة الذي اعتبره الرأي العام في البرازيل المتهم الرئيسي في هذه القضية.