• على لسان خبير معلوماتي.. حقيقة إغلاق صفحات على الفايس بوك
  • على متن البراق.. فيصل فجر يغني بالأمازيغية (فيديو)
  • مصدر من تنسيقية الأساتذة المتعاقدين ل”كيفاش”: الوزارة طلبت منا الجلوس للحوار يوم غد الأحد 
  • العنصر يوجه رسائل تحت الماء إلى البيجيدي والأحرار: أعين الجميع على 2021!
  • 5 سنوات من القتل والدمار.. نهاية “وحش” داعش في سوريا!
عاجل
الإثنين 11 سبتمبر 2017 على الساعة 09:11

الحموشي للبوليس: طبقو القانون وما تخافوش

الحموشي للبوليس: طبقو القانون وما تخافوش

في الأيام الأخيرة كثرت الاعتداءات على رجال الأمن، حيث انتشرت العديد من الفيديوهات والصور التي توثق لحالات اعتداء على بعضهم، وهو ما جعل المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، يصدر مذكرة يؤكد فيها بأن رجال الأمن في “حماية الدولة”.
مذكرة المديرية العامة للأمن الوطني، والتي وزعت على كافة المسؤولين الأمنيين في مختلف الولايات والمناطق والدوائر الشرطية، دعتهم إلى ضرورة تفعيل مقتضيات المادة السابعة من النظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني.
وأوضحت مذكرة الحموشي أنه “يتوجب على جميع موظفي الأمن الوطني أن يستحضروا أثناء قيامهم بواجبهم المهني بأنهم في حماية الدولة جراء ما قد يتعرضون له من تهديدات أو إهانات أو اعتداءات”، مؤكدة أن المديرية العامة للأمن الوطني “حريصة كل الحرص على صون اعتبارهم الشخصي، وضمان سلامتهم الجسدية”.
واعتبرت المذكرة أن هذه الاعتداءات “لا تمس السلامة الجسدية والاعتبار الشخصي لموظف الشرطة فقط، وإنما صورة المديرية العامة للأمن الوطني، بصفتها جهازا مكلفا بتطبيق القانون، وسمعة البلد، والمؤسسات”.
وحث الحموشي، في مذكرته، المسؤوليين الأمنيين على ”
إخبار موظفي الأمن الوطني بأن المديرية مجندة لحمايتهم، والدفاع عنهم، شريطة التزامهم بالتطبيق السليم للقانون، والتقيد بأخلاقيات وضوابط الوظيفة الشرطية، والتي تقتضي التحلي بواجبات التجرد، والحياد، والاستقامة، والابتعاد كل البعد عن الاستفزاز، أو التراشق بالكلام مع أي كان”.