• رسميا.. ميسي يغيب عن ودية المغرب
  • مولات الفيديو الخامس.. إعلامية تنضم إلى قائمة الفضائح الجنسية للبرلماني المصري خالد يوسف
  • قبل مواجهة المغرب.. الأرجنتين ينهزم أمام فنزويلا (فيديو)
  • بعد إقالته من ريال مدريد.. سولاري جا يفوج في مراكش (صور) 
  • ضواحي طانطان.. حمار يتسبب في حادثة سير خطيرة!
عاجل
السبت 09 سبتمبر 2017 على الساعة 00:42

دخل بيناتهم ترامب.. قطر والسعودية تصالحو ربع ساعة وعاود نوضوها!

دخل بيناتهم ترامب.. قطر والسعودية تصالحو ربع ساعة وعاود نوضوها!

ترامب كان ناوي يجري فالخير ويدخل بخيط بيض بين قطر والسعودية، ولكن ما صدقاتش ليه، يالاه كانوا ناويين يتصالحو وهوما ينوضوها ثاني. كيفاش؟
لم تمر سوى دقائق على إعلان كل من قطر والسعودية رغبتهما في الجلوس إلى طاولة الحوار، والتوصل لحل لأزمتهما التي عمرت حوالي ثلاث أشهر، حتى عاد التوتر بين البلدين الجاريين بسب “قصاصة للأخبار”.
فقبل قليل (منتصف ليلة الجمعة 8 شتنبر)، أعلنت وكالة الأنباء السعودية أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تلقى اتصالا هاتفيا من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر.
وذكرت قناة الجزيرة القطرية أن الاتصال بين أمير قطر وولي العهد السعودي جاء بناء على تنسيق من الرئيس الأمريكي، وأن أمير قطر أكد على حل الأزمة بالجلوس على طاولة الحوار لضمان وحدة مجلس التعاون الخليجي، وأضافت أن الأمير تميم وافق على طلب ولي العهد السعودي بتكليف مبعوثين لبحث الخلافات على أن يبحثوا الأمور الخلافية بما لا يتعارض مع سيادة الدول.
دقائق فقط بعد الإعلان عن هذه الخطوة، أعلنت السعودية وقف الحوار مع قطر بسبب تحريف وكالة الأنباء القطرية لما جاء فى الأتصال الهاتفى الذى جمع ولى العهد السعودى مع تميم، وقال مصدر سعودى مسؤول في وزارة الخارجية أن ما نشرته وكالة الأنباء القطرية لا يمت للحقيقة بأى صلة.
وقال المصدر وفقاً لما نشرته وكالة الانباء السعودية “واس”، “أن ما تم نشره فى وكالة الأنباء القطرية هو استمرار لتحريف السلطة القطرية للحقائق، ويدل بشكل واضح أن السلطة القطرية لم تستوعب بعد أن المملكة العربية السعودية ليس لديها أي استعداد للتسامح مع تحوير السلطة القطرية للاتفاقات والحقائق، وذلك بدلالة تحريف مضمون الاتصال الذى تلقاه سمو ولى العهد من أمير دولة قطر بعد دقائق من اتمامه”.
وأضاف المصدر ان “الاتصال كان بناءً على طلب قطر وطلبها للحوار مع الدول الأربع حول المطالب، ولأن هذا الأمر يثبت أن السلطة فى قطر ليست جادة فى الحوار ومستمرة بسياستها السابقة المرفوضة، فإن المملكة العربية السعودية تعلن تعطيل أي حوار أو تواصل مع السلطة فى قطر حتى يصدر منها تصريح واضح توضح فيه موقفها بشكل علنى، وأن تكون تصريحاتها بالعلن متطابقة مع ما تلتزم به، وتؤكد المملكة أن تخبط السياسة القطرية لا يعزز بناء الثقة المطلوبة للحوار”.