• أزيد من 23 ألف موقوف/ تفكيك 332 شبكة إجرامية/ حجز 100 سلاح أبيض.. رجال الحموشي يحاربون الجرائم العنيفة 
  • تزامن نشرها مع انعقاد المجلس الحكومي.. مصدر مقرب من يتيم يكشف حقيقة الصورة الإباحية على حساب الوزير
  • بعد شهور في العناية المركزة.. وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي
  • بعد قدوم وحيد خليلوزيتش.. المنتخب المغربي ينزل عن المرتبة 40 لأول مرة منذ 15 سنة
  • قال إن الأمر “غير بريء ويمس بالأمن”.. المدير المركزي للشرطة القضائية يكشف حقيقة ترويج صور لجرائم قديمة
عاجل
الإثنين 04 سبتمبر 2017 على الساعة 19:19

مكتب السلامة الصحية: لحم العيد اللي خسر سببو عدم احترام الشروط الصحية للذبح والسلخ والحفاظ على السقيطة

مكتب السلامة الصحية: لحم العيد اللي خسر سببو عدم احترام الشروط الصحية للذبح والسلخ والحفاظ على السقيطة

بعد توالي الشكايات ديال الناس اللي فسد ليهم اللحم ديال العيد، قال المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية باللي هاد الحالات عندها علاقة بطريقة تجميد اللحوم وما عندها حتى علاقة بحملات التلقيح ديال الغنم.
المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية أكد أن اخضرار لون السقيطة أو تعفنها “له علاقة مباشرة بعدم احترام الشروط الصحية للذبح والسلخ والحفاظ على السقيطة في ظروف جيدة قبل تقطيعها وتخزينها عبر التبريد أو التجميد، ولا علاقة لها بحملات التلقيح التي يستفيد منها قطيع الأغنام عدة شهور قبل يوم العيد”.
وعزا المكتب، في بلاغ أصدره مساء اليوم الاثنين (4 شتنبر)، سبب ظهور اللون الأخضر في السقيطة إلى “تلوثها ببعض الباكتيريا التي تتكاثر بسرعة مع ارتفاع درجة الحرارة كما هو الحال في أغلب مناطق المملكة خلال هذه الأيام”، مشيرا إلى أنه تم تسجيل مثل هذه الحالات السنة
الفارطة.
وذكر البلاغ ذاته بأن المكتب سبق له، في إطار النصائح التي قدمها إلى المستهلك بمناسبة العيد، أن أكد على أهمية احترام شروط النظافة والإسراع بتبريد الذبيحة أو تجميدها حسب الاحتياجات والعادات الاستهلاكية لكل أسرة.
ولفت المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية إلى أن المصالح البيطرية التابعة له وفرت مداومة خلال هذا العيد شارك فيها ما يفوق من 300 طبيب وتقني بيطري، ساهمت في “مرور عيد الأضحى لهذه السنة في ظروف جيدة باستثناء بعض الشكايات، والتي تمثل نسبة قليلة جدا مقارنة مع عدد رؤوس الأضاحي التي تناهز سنويا 5.5 مليون رأس”.