• قبل مواجهة “أبناء” عموتة.. بلماضي يشرف على المنتخب الجزائري للمحليين
  • حول قانون الميراث.. ابنة ترامب تشيد بقرار الحكومة المغربية
  • تداعايات كان 2019.. محمد صلاح مقلق وشوبير كيكذب كلامو 
  • المساج والشطيح.. بوطيب مبرع فمكناس! (فيديو)
  • بحضور الأمير مولاي رشيد.. صومعة حسان وسط ملعب مولاي عبد الله في افتتاح الألعاب الإفريقية (صور)
عاجل
الأربعاء 30 أغسطس 2017 على الساعة 14:50

عيوش عن مبادرته لحل ملف الحسيمة: اتفقنا باش نخلّيو هاد الشي سري

عيوش عن مبادرته لحل ملف الحسيمة: اتفقنا باش نخلّيو هاد الشي سري

وسط تكتم شديد وبعيدا عن وسائل الإعلام، بدأ الناشط الجمعوي ورجل الأعمال نور الدين عيوش، رفقة مجموعة من الفعاليات المدنية، مباردة لحلحة أزمة الحسيمة التي عمرت أكثر من عشرة أشهر.
نور الدين عيوش رفض، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، الحديث عن المبادرة أو تقديم أي معلومات حولها، مكتفيا بالقول: “سمحو ليا ولكن تفقنا جميع باش نخليو هاد الشي سري ختى لمورا العيد ونشوفو”.
وتقوم مبادرة، حسب ما جاء في تقارير إعلامية، على “القيام بوساطة بين معتقلي ملف الحسيمة والدولة، لإيجاد حل يناسب الطرفين، عبر إقناع النشطاء المعتقلين بضرورة وقف الاحتجاجات في الشارع، ودراسة مقترح الإفراج عنهم وتنفيذ مطالب سكان الحسيمة”.
وفي إطار هذه المبادة التقى “عيوش ومن معه” بـ”أبرز قادة حراك الريف الموجودين في سجن عكاشة، من بينهم ناصر الزفزافي، حول نقطة واحدة هي مطالب الحراك”، حسب ما نشرته جريدة المساء.
الجريدة ذاتها أكدت أن عيوش يستعد لإجراء لقاء ثان مع المعتقلين، مشيرة إلى أنه “يحمل عرضا من أجل تسوية الملف في انتظار مناقشة بنوده مع قياديي الحراك، وعلى رأسهم ناصر الزفزافي، ومع عائلاتهم في مدينة الحسيمة”.
هذه المباردة، رغم أن نتائجها لم يعلن عنها بعد، إلا أنها قسمت متابعي “ملف الحسيمة” إلى طيف رافض، لأسباب ترتبط “بشخص عيوش ومن يقف وراءه”، وطيف آخر مؤيد لها “أملا في إنهاء الأزمة والإفراج عن المعتقلين”.