• تونس.. مقتل سائح فرنسي وإصابة عسكري في عملية طعن
  • بنعطية: المنتخب المغربي لا يتوفر على لاعبين كبار من أجل الفوز بلقب الكان!!
  • خرق مبدأ عدم التدخل.. تصريح مزوار “خطير” وقد يوظف من طرف رئيس أركان الجيش في الجزائر
  • المباراة أمام الغابون.. الفرصة الأخيرة لخليلوزيتش للوقوف على مستوى اللاعبين
  • بعد الدعوة الملكية إلى الابتعاد عن الصراعات الفارغة.. الحرب الكلامية تشتعل مجددا بين العثماني وأخنوش
عاجل
الإثنين 28 أغسطس 2017 على الساعة 21:14

المهداوي يرد على إدارة عكاشة: فيا الجربة ولا أريد الحديث عن مضايقات أخرى أتعرض لها

المهداوي يرد على إدارة عكاشة: فيا الجربة ولا أريد الحديث عن مضايقات أخرى أتعرض لها

من بعد ما نفات إدارة سجن عكاشة باللي الصحافي حميد المهداوي فيه الجربة، المهداوي دار رسالة كيكذب فيه إدارة السجن.
وقال حميد المهداوي، في رسالته التي نشرت على حسابه على موقع الفايس بوك، إن “الهدف من رسالته هو إطلاع الرأي العام الوطني والدولي على حالته الصحية، والحصول على علاج مناسب لها، وليس الضغط للحصول على امتيازات خارج القانون، كما جاء في بيان إدارة سجن عكاشة، وإلا كان سيدعي ويكذب على إدارة السجن المحلي في الحسيمة، والمديرية الجهوية لإدارة السجون في الدار البيضاء وغيرها”.
وأكد المهداوي أن “مناطق من جسمه خاصة الحساسة منها نُهشت بفعل الجربة”، مطالبا إدارة سجن عكاشة بـ”إيفاد لجنة طبية مستقلة” للكشف عن وضعه الصحي سواء ما تعلق بإصابته بالحكة (الجربة) أو بخصوص وضعية أسنانه.
أما بخصوص مهاجمة الفئران والجرذان لزنزانته، فدعا الصحافي المهداوي إلى “معاينتها وتسجيلها في السجل لإثبات الحالة”، مضيفا أنه لم يشأ الحديث عن مجموعة من المضايقات التي يتعرض لها ومن بينها التفتيش اليومي لزنزانته والذي يخلف بعثرة لحاجياته وكتبه.
الأفظع، يردف يتابع المهدوي، هو تفتيش مؤخرته بداعي التخوف من إدخال المخدرات رغم أنه لا يدخن ويوجد في زنزانة انفرادية، مؤكد أن “كل ذلك مسجل في كاميرات المراقبة في السجن”.
وبخصوص وضعية أسنانه، أكد المهداوي أنها “بدأت في الاعوجاج بعد التقويم الذي كان قد قام به، وذلك نظرا لغياب المتابعة والمراقبة، وأنه عندما طلب رؤية الطبيب قيل له إن الطبيب المختص التابع لمصحة السجن يوجد في عطلة”.
وطالب المهداوي في رسالته المندوب السامي لإدارة السجون، سالم التامك، بإيفاد لجنة لتقصي الحقائق ومعاينة الأوضاع، مخاطبا إياه بالقول: “أنت كنت معتقلا سابقا وأكثر الناس دراية بما يحصل داخل السجون وللمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، لذلك فالأجدر بك أن توفد لجنة لتقصي الحقيقة ومعاينة الأوضاع قبل إصدار أي بيان في الموضوع”.
وكانت إدارة سجن عكاشة نفت، في بيان لها أمس الأحد (27 غشت)، إصابة المهداوي بـ”الجربة”، وبأن ما “ادعاه” المهداوي يسعى من خلاله إلى “الضغط للحصول على امتيازات خارج القانون”.