• في ورش لمشروع للصرف الصحي.. العثور على سور تحت_أرضي في سلا 
  • للمطالبة بتمكينهم من العلاج المجاني.. مرضى سرطان مغاربة يطلقون حملة “ما بغيناش نموتو بالسرطان” (صور)
  • بالصور من فاس.. انهيار سقف حامة عين الله فوق رؤوس المستحمين
  • الجزائر.. إدانة رئيسا الحكومة السابقين أويحيى وسلال 15 و12 سنة سجنا بتهم الفساد
  • فاهم الدنيا بالمقلوب.. حمد الله يكذب بيان النصر السعودي حول غيابه! 
عاجل
الثلاثاء 04 يوليو 2017 على الساعة 00:24

المجلس الوطني لحقوق الإنسان: ما زال ما سالينا التقرير ديالنا على الحسيمة

المجلس الوطني لحقوق الإنسان: ما زال ما سالينا التقرير ديالنا على الحسيمة


أكد المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن الخلاصات والتوصيات التي سينتهي إليها تقريره الشامل والنهائي حول أحداث الحسيمة وتداعياتها، هي المرجع الوحيد للوقوف على تقييمه لمختلف المجريات لكل الأحداث في أبعادها ومراحلها بكل حياد وموضوعية ومسؤولية كما دأب على ذلك في كل تقاريره.
وأعرب المجلس، في بلاغ اليوم الاثنين (3 يوليوز)، ردا على الأخبار التي تداولتها وسائل الإعلام بشأن إصداره تقريرا بشأن مزاعم بالتعذيب قد تكون لحقت ببعض معتقلي الحركة الاحتجاجية بالحسيمة، عن استغرابه لعملية التسريب الجزئي التي تمت لوثيقة حرص المجلس على أن توجه حصريا إلى الجهة المعنية.
ورفعا لكل لبس بخصوص هذا الأمر، يضيف البلاغ، فإن المجلس يؤكد أن الاستغلال الأحادي لبعض الشذرات من وثيقة داخلية قد أدى إلى استنتاجات لم يخلص إليها العمل المنجز من قبل الخبيرين المكلفين من قبل المجلس بشأن الثبوت القطعي لتعرض كل المعتقلين الذين تم فحصهم والاستماع إليهم للتعذيب.
وسجل المصدر ذاته أن العمل الذي أنجز من قبل الطبيبين الخبيرين يندرج ضمن وسائل العمل التي يتبعها المجلس، ضمن وسائل أخرى، لإنجاز تقاريره حول مثل هذه الأحداث، مبرزا من هذا المنطلق أنها ليست تقارير نهائية تمثل موقف المجلس وما تحصل لديه من قناعات على التحريات والأبحاث والمقابلات والمعاينات التي تنجزها فرق عمله ميدانيا.
وأكد المجلس أن ما أنجز من عمل من قبل الخبيرين تم وضعه رهن إشارة الجهة المختصة لتتخذ بشأنه ما تراه ملائما من تدابير قانونية على اعتبار أن المجلس لا يمكنه، أخلاقيا وقانونيا، التطاول على اختصاص السلطة القضائية وهذا ما أوصى به الخبيران.