• وزارة العدل: الوزير لم يعفي أي مسؤول منذ تعينه… ومشروع تحديث المحاكم مشروع دولة لا يرتبط بالأشخاص
  • لإدماجهن في سوق الشغل.. إطلاق مشروع لفائدة مهاجرات من دول إفريقية جنوب الصحراء
  • قال إن صورتها باهتة وتعيش أوضاعا غامضة.. بنعبد الله يقصف الأغلبية
  • بعد تجديد عقده.. صحيفة “بوندسليغا” الألمانية تخصص تقريرا مفصلا عن أمين حاريث
  • بمشاركة 100 عارض.. افتتاح الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون في تاوريرت (صور)
عاجل
الثلاثاء 23 مايو 2017 على الساعة 17:12

العثماني في جلسة المساءلة الشهرية: وأنا جاي في الطريق كنقول خاصني نشد راسي وما ننجرش للاستفزاز

العثماني في جلسة المساءلة الشهرية: وأنا جاي في الطريق كنقول خاصني نشد راسي وما ننجرش للاستفزاز

رغم أن أول جلسة للمساءلة الشهرية لرئيس الحكومة سعد العثماني، التي تجري في هذه الأثناء، كانت مخصصة لموضوعي تخليق الحياة العامة وإصلاح الإدارة، إلا أن الحراك الذي يعرفه إقليم الحسيمة كان حاضرا ضمن مداخلات وتعقيبات النواب.
عدد من نواب المعارضة حاول تحميل المسؤولية للحكومة، خاصة بعد تصريحات الأغلبية الحكومية التي اعتبرت فيها أن حراك الريف “يمس بثوابت الأمة”.
واستهل العثماني رده على تعقيبات النواب، بالقول: “وأنا جاي في الطريق كنقول خاصني نشد راسي وما ننجرش للاستفزاز، ولكن كاين أمور خاصني ضروري نجاوب”.
وأضاف رئيس الحكومة: “أنا أحيي المواطنين في الحسيمة وأنا من البداية أقول بضرورة الاستجابة للمطالب الاجتماعية، وقلناها في بلاغ واضح باللي يجب الاستجابة لمطالبهم”.
وتابع العثماني، موجها اتهاماته إلى أحزاب المعارضة: “شكون اللي عندهم الجماعات والعمالة ورئاسة الجهة؟”، وهي العبارة التي أثارت احتجاجات فرق المعارضة في مجلس النواب.
وأنهى العثماني رده بالقول: “الصحيح أن نقول أن الاشكالات الكبرى يجب أن نشترك جميعا في حلها، بنفس وطني، وأن نسمو على حسابات صغيرة”.