• بنشماش بقا بوحدو.. المحرشي يعلن مقاطعة جميع أنشطة ولقاءات الحزب
  • قيمته 20 مليون أورو.. مشروع مغربي “للنجاعة الطاقية في المباني” يحصل على تمويل من صندوق التمويل المناخي
  • أبحاث تقنية وتحريات ميدانية وتواصل.. وصفة مديرية الأمن للتعامل مع الفيديوهات والصور المفبركة على مواقع التواصل الاجتماعي
  • بالصور من ميناء طنجة.. كلاب البوليس حصلو مهاجر هاز 56 كيلو ديال الحشيش
  • عندها 18 عام وقرات فالتكوين.. نسرين ابنة خنيفرة تقتحم مجال الميكانيك
عاجل
الثلاثاء 23 مايو 2017 على الساعة 17:12

العثماني في جلسة المساءلة الشهرية: وأنا جاي في الطريق كنقول خاصني نشد راسي وما ننجرش للاستفزاز

العثماني في جلسة المساءلة الشهرية: وأنا جاي في الطريق كنقول خاصني نشد راسي وما ننجرش للاستفزاز

رغم أن أول جلسة للمساءلة الشهرية لرئيس الحكومة سعد العثماني، التي تجري في هذه الأثناء، كانت مخصصة لموضوعي تخليق الحياة العامة وإصلاح الإدارة، إلا أن الحراك الذي يعرفه إقليم الحسيمة كان حاضرا ضمن مداخلات وتعقيبات النواب.
عدد من نواب المعارضة حاول تحميل المسؤولية للحكومة، خاصة بعد تصريحات الأغلبية الحكومية التي اعتبرت فيها أن حراك الريف “يمس بثوابت الأمة”.
واستهل العثماني رده على تعقيبات النواب، بالقول: “وأنا جاي في الطريق كنقول خاصني نشد راسي وما ننجرش للاستفزاز، ولكن كاين أمور خاصني ضروري نجاوب”.
وأضاف رئيس الحكومة: “أنا أحيي المواطنين في الحسيمة وأنا من البداية أقول بضرورة الاستجابة للمطالب الاجتماعية، وقلناها في بلاغ واضح باللي يجب الاستجابة لمطالبهم”.
وتابع العثماني، موجها اتهاماته إلى أحزاب المعارضة: “شكون اللي عندهم الجماعات والعمالة ورئاسة الجهة؟”، وهي العبارة التي أثارت احتجاجات فرق المعارضة في مجلس النواب.
وأنهى العثماني رده بالقول: “الصحيح أن نقول أن الاشكالات الكبرى يجب أن نشترك جميعا في حلها، بنفس وطني، وأن نسمو على حسابات صغيرة”.