• وصفت عهده بـ”الكريه”.. أحزاب تونسية تنتقد سعيّد وتعلن مقاطعة الانتخابات
  • بونو: عندنا فرصة أخرى باش نزيدو نكتبو التاريخ ونفرحو الجماهير المغربية (فيديو)
  • اتهمته بـ”التهجم المتغول” عليها و”تهريب” النقاش العمومي.. فرق المعارضة تنتقد تصريحات الناطق باسم الحكومة
  • نشرة إنذارية.. أمطار قوية في عدد من مناطق المملكة
  • بعد أزمة التذاكر.. الجامعة لقات الحل للمشجعين المغاربة في قطر
عاجل
السبت 29 أكتوبر 2022 على الساعة 22:14

يخافو ما يحشمو.. القناة الجزائرية التي نشرت خريطة “مبتورة” الصحراء المغربية تعتذر

يخافو ما يحشمو.. القناة الجزائرية التي نشرت خريطة “مبتورة” الصحراء المغربية تعتذر

قناة جزائرية هي مولات الفعلة.. جامعة الدول العربية تنفي أي علاقة لها بـ”خريطة المغرب المبتورة”، التي نشرتها قناة “الجزائر الدولية AL24 News” على موقعها الالكتروني، خرجت هذه الأخيرة لتعلن اعتذارها.

وقالت “قناة الجزائر الدولية”، في منشور على صفحتها الرسمية على الفايس بوك، “تعتذر عن استخدام خريطة للوطن العربي غير تلك المعتمدة من الجامعة العربية”.

وفي محاولة لإيجاد مبرر لغلطتها التي أثارت احتجاج الوفد المغربي، الذي يشارك في اجتماع وزراء الخارجية التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية في الجزائر، أوضحت القناة أن “ذلك لا يعدو إلا أن يكون خطأ فنياً من قسم الجرافيكس”.

وكانت القناة، التي قدمت نفسها على أنها شريكة إعلامية لجامعة الدول العربية، نشرت خريطة للدول العربية تظهر المغرب مبتورا من صحرائه.

ونفت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن يكون لها أي “شركاء إعلاميين” في تغطية أعمال القمة العربية الـ31، التي تُعقد بالجزائر، مؤكدة “عدم وجود صلةٍ لها بأية مؤسسة إعلامية تدعي هذه الصفة”.

وجاء نفي الأمانة العامة لجامعة الدول على خلفية قيام قناة “الجزائر الدولية AL24 News” بنشر خريطة للعالم العربي على موقعها الالكتروني تُخالف الخريطة التي درجت جامعة الدول العربية علي اعتمادها، مما أثار تحفظ الوفد المغربي، بسبب تعمد القناة الجزائرية عرض خريطة للجامعة العربية تظهر الصحراء محذوفة من خريطة المغرب.

وقالت الأمانة العامة، في بيان لها، إن الجامعة العربية “لا تعتمد خريطةً رسمية مبين عليها الحدود السياسية للدول العربية، وأنها تتبنى خريطة للوطن العربي بدون إظهار للحدود بين الدول تعزيزا لمفهوم الوحدة العربية”.

ودعت الأمانة العامة، جميع وسائل الإعلام، إلى “توخي الحرص الشديد في نسبة المعلومات المنشورة على مواقعها للجامعة العربية، أو مؤسساتها”.