• حوالي 25 مليونا تلقوا الأولى.. 20 ألف مستفيد من الجرعة الرابعة في المغرب
  • مرحبا 2022.. عبور أزيد من 530 ألف مسافر عبر طنجة المتوسط
  • رئيس الرجاء قطع الفرانات.. البدراوي يرد على منتقديه بأسلوب زنقاوي
  • دارو الفوضى باستعمال الموس.. بوليس طنجة يستعمل السلاح الوظيفي لتوقيف شقيقين
  • التقشف/ الاستثمار/ دعم الأسر.. توجيهات قانون مالية 2023 بأعين المعارضة
عاجل
الأربعاء 27 يوليو 2022 على الساعة 19:30

وهبي: قلوبنا مع مواطنينا في المناطق المتضررة من الحرائق… وشكرا للمغاربة على معدنهم الأصيل

وهبي: قلوبنا مع مواطنينا في المناطق المتضررة من الحرائق… وشكرا للمغاربة على معدنهم الأصيل

عبر وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، عن تضامنه مع سكان المناطق التي تضررت بالحرائق، موجه شكرا للسلطات والقوات التمومية التي تعمل جاهدة للسيطرة على الحرائق.

وقال وهبي، في تدوينة على حسابه على موقع الفايس بوك، “قلوبنا مع مواطنينا من طنجة والعرائش ووزان إلى تيزي نتاست تافنكولت تالكجونت وجميع مناطق المغرب المتضررة من الحرائق، نسأل الله اللطف ببلادنا وشعبنا”.

وأضاف وزير العدل: “شكرا لجلالة الملك على عنايته وعطفه على رعاياه، شكرا لسواعد كل القوات العمومية والسلطات المحلية على تدخلاتهم البطولية، شكرا للمنتخبين وللمجتمع المدني وللشعب المغربي الذي ما فتئ يظهر معدنه الأصيل في مثل هذه المحن”.

الحرائق مستمرة وجهود الإطفاء متواصلة

وأفادت السلطات المحلية في إقليم تطوان بأن حريقا اندلع، مساء أمس الثلاثاء، بالمجال الغابوي المتواجد بالنفوذ الترابي لجماعة بني ليت، قيادة بني حسان، إقليم تطوان، حيث تتواصل التدخلات الميدانية برا وجوا من أجل احتواء النيران.

وأوضح المصدر أنه، تمت تعبئة فرق للتدخل مشكلة من مصالح الوقاية المدنية والمياه والغابات والدرك الملكي والقوات المساعدة والسلطات المحلية وأعوان الإنعاش الوطني، إلى جانب متطوعين من ساكنة المنطقة، مدعومين بمعدات ووسائل تقنية وجوية للإطفاء، حيث تم إلى حدود الساعة تنفيذ طلعتين إطفائيتين جويتين لصب المياه وكسر جبهة النيران.

وأشار إلى أنه حفاظا على سلامة ساكنة الدواوير المجاورة لأماكن الحرائق، جرى نقل 46 أسرة انطلاقا من 3 دواوير بعيدا عن أماكن الخطر.

وأضاف ذات المصدر أنه في حصيلة مؤقتة للخسائر الناجمة عن هذا الحريق، فقد تم تسجيل تضرر حوالي 160 هكتارا من الغطاء الغابوي المكون من أشجار البلوط والبلوط الفليني والصنوبر وبعض الأصناف النباتية الثانوية، دون تسجيل أية خسائر بشرية.

يشار إلى أن هذا الحريق الغابوي يعد امتدادا للحريق المسجل على مستوى غابة “بوهاشم”، الواقعة بجماعة تازورت، إقليم العرائش.

وكانت جهود فرق مكافحة النيران قد مكنت، قبل بضعة أيام من السيطرة على الحريق المسجل على مستوى غابة بني إيدر، جماعة الخروب، قيادة جبل لحبيب، حيث تقدر المساحة الإجمالية التي طالتها النيران بما يناهز 500 هكتار، يشكل الغطاء الغابوي النصف منها.

دعم حكومي لضحايا حرائق الغابات

وكان عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أشرف، يوم الجمعة الماضي (22 يوليوز)، على توقيع اتفاقية إطار لدعم ضحايا حرائق الغابات التي عرفها شمال البلاد خلال الأيام الماضية، تم من خلالها رصد 290 مليون درهم (29 مليار سنتيم) لتنزيل مختلف مقتضياتها.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة فإن هذه الاتفاقية تهدف إلى “دعم المتضررين لإعادة تأهيل وترميم منازلهم، والتخفيف من الآثار عن مربي الماشية ومربي النحل بالمناطق المعنية، والقيام بعمليات تشجير الغابات وتأهيل الأشجار المثمرة المتضررة، وتنفيذ مشاريع التنمية الاقتصادية المتكاملة في المناطق المتضررة؛ ثم خلق ألف فرصة عمل إضافية لجهة تطوان الحسيمة في إطار برنامج أوراش”.

وحسب البلاغ فإن الاتفاقية تشمل تدابير، على المديين القصير والمتوسط، من أجل دعم الساكنة في تأهيل وترميم المنازل المتضررة، التي تم إحصاؤها من طرف السلطات العمومية، والقيام بعمليات التشجير في الغابات التي دمرتها الحرائق، مع إعادة تأهيل الأشجار المثمرة المتضررة من خلال إعادة تشجير حوالي 9330 هكتارا.

كما تروم، وفق المصدر نفسه، تعزيز وسائل الوقاية من الحرائق الجديدة ومكافحتها، والتخفيف من الآثار الضارة للحرائق على مربي الماشية ومربي النحل بالمناطق المتضررة، مع تنفيذ مشاريع التنمية الاقتصادية المتكاملة في المناطق المتضررة؛ بالإضافة إلى خلق 1.000 فرصة عمل إضافية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، موجهة لفائدة المتضررين وأفراد أسرهم للعمل في إطار برنامج “أوراش”.