• اخترع منصة الكترونية للتعرف على الأخبار الكاذبة.. مهندس مغربي يتألق في مسابقة “نجوم العلوم” (فيديو)
  • “الأيادي البيضاء” تصل إلى طنجة.. إغلاق 12 مطعما وحجز كميات من الكحول المغشوشة (صور)
  • لقاوه معاه فالدار.. بوليس طنجة يلقي القبض على شخص رفقة قاصر
  • غيصاوبو اللقاح قبل ما يسالي العام.. الصين تتوقع إنتاج 610 ملايين جرعة من لقاحات كورونا
  • تسببت في سقوط فتاة من “بالكون” ومصرعها.. صورة “سيلفي” تنتهي بمأساة في وجدة
عاجل
الأربعاء 09 سبتمبر 2020 على الساعة 11:30

بريطانيا.. جامعة أكسفورد تعلق التجارب السريرية للقاح كورونا بعد مرض أحد المشاركين

بريطانيا.. جامعة أكسفورد تعلق التجارب السريرية للقاح كورونا بعد مرض أحد المشاركين One of the first South African Oxford vaccine trialists looks on as a medical worker injects him with the clinical trial for a potential vaccine against the COVID-19 coronavirus at the Baragwanath hospital in Soweto, South Africa, on June 24 ,2020. (Photo by SIPHIWE SIBEKO / POOL / AFP)

توقفت التجارب السريرية النهائية للقاح فيروس كورونا الذي طورته شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد، مؤقتا بعد مرض أحد المشاركين في التجارب في بريطانيا.

ووصفت أسترازينيكا الأمر بأنه “إجراء روتيني” يتم في حالة إصابة أي مشترك بأي “مرض غير واضح”.

ويتمّ تتبع نتائج تجارب اللقاحات عن كثب في جميع أنحاء العالم.

وينظر إلى لقاح شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد على أنه منافس قوي بين عشرات اللقاحات التي يتم تطويرها على مستوى العالم.

وكانت الآمال كبيرة في أن يكون هذا اللقاح هو أول لقاح يطرح في السوق، بعد نجاح اختبار كل من المرحلة الأولى والثانية.

وشارك في الانتقال إلى المرحلة 3 من اختبار اللقاح في الأسابيع الأخيرة، حوالي 30 ألف مشارك في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والبرازيل وجنوب إفريقيا. وغالباً ما تشمل تجارب المرحلة الثالثة للقاحات آلاف المشاركين ويمكن أن تستمر لسنوات عدة.

وسعت مجموعة من تسعة مطورين للقاح كوفيد-19 لطمأنة الجمهور، يوم الثلاثاء، من خلال الإعلان عن “تعهد تاريخي” بالتمسك بالمعايير العلمية والأخلاقية في البحث عن لقاح.

وكانت أسترازينيكا من بين الشركات التسعة التي وقعت على التعهد، قدمت طلباً للحصول على الموافقة التنظيمية، بعد أن مرت اللقاحات بثلاث مراحل من الدراسة السريرية.

وتقول منظمة الصحة العالمية أنه يتم اختبار ما يقرب من 180 لقاحاً محتملا في جميع أنحاء العالم، لكن لم يتم الانتهاء من التجارب السريرية.

وقالت المنظمة إنها لا تتوقع أن يلبي اللقاح إرشادات فعاليته وسلامته حتى تتم الموافقة عليه هذا العام بسبب الوقت الذي يستغرقه اختباره بأمان.