• أول الغيث.. شركة “سينوفارم” الصينية تتعهد بتقديم 10 ملايين جرعة من لقاح كورونا للمغرب 
  • شهادة مؤثرة للمهداوي في حق الحارس ضحية “الإرهابي”: لن أنسى معاملته الحسنة لي… لم يعاملني موظف كما عاملني هذا الفقيد الرائع
  • قد يساعد على العودة إلى حياة طبيعية.. نتائج إيجابية ومشجعة للقاح أكسفورد ضد كورونا
  • كورونا والجفاف ما غيديو من الموسم الفلاحي والو.. أخنوش يتوقع ارتفاعا في إنتاج الحوامض والزيتون والتمور
  • تدفئة وتموين وتطبيب.. 27 إقليما سيستفيد من تدخلات لمواجهة موسم البرد والثلوج
عاجل
الخميس 15 أكتوبر 2020 على الساعة 11:00

وفاة والد أحد اللاعبين والمدرب عانى الأمرين.. كواليس كورونا في اتحاد طنجة

وفاة والد أحد اللاعبين والمدرب عانى الأمرين.. كواليس كورونا في اتحاد طنجة 

كشف مدرب فريق اتحاد طنجة مجموعة من الوقائع التي عاشها الفريق، خلال الأشهر القليلة الماضية، بسبب فيروس كورونا المستجد، بعد تفشي العدوى داخل النادي، وحجم المعاناة التي عاشوها بسبب الوباء.

وقال بيدرو بنعلي، في حوار مع موقع “آس” الإسباني، إنه أحس بالموت بعد إصابته بفيروس كورونا، وظهرت عليه جميع الأعراض من إسهال وحمى وصداع وسعال، كما فقد حاسة الشم والذوق، وقضى 5 أيام في إرهاق شديد وتعب، لم يستطع بسببها الوقوف أو الحراك، وظل مستلقيا طيلة الوقت، تحت أنظار ممرضة تكلفت بعلاجه، ورفقة صديقين كانا مجبرين على المكوث معه، بسبب تدهور حالته الصحية.

وأوضح المدرب الإسباني أن العدوى انتشرت داخل النادي مباشرة بعد عيد الأضحى، في الوقت الذي كان الفريق يستعد للعودة إلى المنافسة، سافر عدد من اللاعبين إلى ديارهم للاحتفال بالعيد، وبعد عودتهم تفشى الوباء وأصيب 31 شخصا داخل اتحاد طنجة، وكان هو أيضا من بينهم، مشيرا إلى أن اللاعبين بحكم سنهم وصحتهم الجيدة لم تكن عليهم أية أعراض.

واعترف بيدرو بنعلي بحجم المعاناة التي عاشها، مشيرا إلى أنه بعد 16 يوما من العلاج، قضى فيها أيام في الإنعاش، عاد إلى التداريب على كرسي.

وجاء في معرض حديثه: “كان الأسبوع الأول صعبا للغاية… كنت متعبا جدا.. كنت بحاجة إلى الجلوس لأنني لم أستطع المشي”.

وأضاف منوها بالتضامن الذي حضي به: “الفتيان كانوا قلقين علي أكثر من قلقهم على أنفسهم… الجميع يتصل بي كل يوم”.

وفي حواره مع الموقع الإسباني، كشف بيدرو بنعلي عن أسوء شيء تسبب به كورونا، قائلا: “أسوأ ما في الأمر، كان هناك لاعب أصاب والده بالعدوى… وانتهى به الأمر بالموت نتيجة الإصابة”.