• الشفرة فكلشي.. معضلة التاريخ والهوية تداهم “كابرانات” الجزائر (فيديو)
  • ناب عنه الوزير السكوري.. كورونا تغيب وزيرا عن جلسة البرلمان
  • أملاح: جاهزون لإثبات قدراتنا في أرض الملعب… ولا توجد مباراة سهلة
  • خليلوزيتش: مالاوي خصم جيد يجب تجاوزه… ولدينا طموح للذهاب بعيدا في الكأس الإفريقية (فيديو)
  • بين مراكش وشيشاوة.. فتيان شباب المسيرة يتعرضون لحادثة سير
عاجل
الأربعاء 29 ديسمبر 2021 على الساعة 13:00

لعّابة ماتو وسط التيران.. واش صدفة ولا اللقاحات عندهم علاقة؟ (صور وفيديوهات)

لعّابة ماتو وسط التيران.. واش صدفة ولا اللقاحات عندهم علاقة؟ (صور وفيديوهات)

أثارت ظاهرة وفاة لاعبين خلال شهر دجنبر الجاري موجة من القلق عبر العالم، بعد تسجيل حالات وفاة في صفوف لاعبين ومدربين.

وما أثار الاستغراب والتعجب، أن حوادث سقوط الرياضيين الشباب، تتعلق كلها بمشاكل في القلب، حيث طرحت هذه الظاهرة العديد من التساؤلات، خاصة وأن اللاعبين يتمتعون بأفضل نظام غذائي وصحي، فكيف يفقدون حياتهم بسبب أمراض القلب؟ وهل للقاحات كورونا علاقة بذلك؟

في شهر واحد.. وفاة 4 لاعبين ومدرب
يوم 2 دجنبر الجاري، توفي أدهم السلحدار، نجم فريق الاسماعيلي السابق والمدير الفني لفريق المجد السكندري وذلك بعد تعرضه لأزمة قلبية بعد تسجيل فريقه لهدف الفوز في الثواني الأخيرة في إحدى مباريات دوري الدرجة الثانية المصري.

وفي 21 من الشهر ذاته، أعلن نادي “تورنادو” الإندونيسي، أحد أندية دوري الدرجة الثالثة لكرة القدم، وفاة حارس مرماه توفيق رمزي، بعد اصطدامه بأحد لاعبي الفريق المنافس خلال المباراة، لينقل اللاعب إلى المستشفى متأثراً بإصابة خطيرة في الرأس فارق الحياة على إثرها.

يوم 23 دجنبر، توفي مخلد الرقادي، لاعب نادي مسقط العماني، يبلغ من العمر 29 عاما، بعد نقله إلى المستشفى إثر سقوطه أثناء عمليات الإحماء، وكشفت تقارير إعلامية عمانية عن إصابة الرقادي بنوبة قلبية شديدة أثناء التدريب أدت إلى وفاته.

كما توفي اللاعب الكرواتي مارن كاشيش (23 عاما)، يوم الجمعة (24 دجنبر)، بأزمة قلبية أيضا أصيب بها داخل الملعب. وحسب مواقع صحافية كرواتية فإن اللاعب تم تشخيص حالته بأنه يعاني من قصور في القلب دخل على إثره في غيبوبة حيث حاول الأطباء إنقاذ حياته دون جدوى.

وفي الجزائر، توفي قائد فريق مولودية سعيدة الجزائري سفيان لوكار (29 عاما)، يوم السبت الماضي (25 دجنبر)، إثر نوبة قلبية خلال مباراة فريقه ضد نادي جمعية وهران.
وسقط سفيان على رأسه بعد أن اصطدم بحارس مرمى الفريق المنافس، لكنه أكمل المباراة بعد أن تلقى الإسعافات الأولية، ليعود ويسقط مجددا، وتعلن وفاته لاحقا إثر أزمة قلبية.

لقاحات كورونا في مرمى الاتهام

وتعددت التساؤلات وأثيرت المزاعم حول ارتباط بعض وفيات اللاعبين بتناول اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد.

وحسب تقارير صحافية فإنه إلى حدود اللحظة، لم ينشر أي تقرير طبي يؤكد وجود علاقة بين وفيات اللاعبين ولقاحات كورونا.

وفي اتصال مع موقع “كيفاش”، قال الدكتور محمد بناني، أخصائي في أمراض القلب والشرايين، إن “وفاة اللاعبين وسط الملاعب ماشي شي حاجة جديدة علينا، واليوم الكاميرات ولاو كيصورو كلشي، وهاد الشي علاش ولات كتبان لينا أن الوفيات فصفوف اللاعبين كثرو”.

وأضاف الدكتور بناني أن “أي رياضي خاصو يتشخص عند طبيب قلب قبل الأنشطة ديالو، حيت كاين أمراض ما كتعيقش بها حتى تاتجي الموت المفاجئة”.

وتابع بناني أن “الكوفيد ما كيقتلش بزاف ويلا جينا نديرو إحصائيات غادي نلقاو أن الناس اللي كيموتو بالزكام كثر من اللي كيموتو بكورونا”.