• على إثر الزلزال المدمر.. برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى الرئيس التركي
  • لصقها فالبرد.. مصدر حكومي يؤكد أن “الجو البارد وراء ارتفاع الأسعار”!!
  • زلزال تركيا.. سفارة المغرب توجه بلاغا هاما للمغاربة الذين يبحثون عن عائلاتهم
  • بعد الزلزال المدمر.. إسرائيل ترسل فرق إنقاذ إلى تركيا (صور)
  • إصابة ثمانية من عناصر الأمن.. بوليس مكناس يوقف تسعة أشخاص متورطون في الشغب الكروي
عاجل
الأربعاء 07 ديسمبر 2022 على الساعة 22:30

وظيفته تمنعه من الاحتفال لكن وطنيته غلبته.. دموع حارس أمن مغربي في المدرجات بعد تأهل “الأسود” (صور وفيديو)

وظيفته تمنعه من الاحتفال لكن وطنيته غلبته.. دموع حارس أمن مغربي في المدرجات بعد تأهل “الأسود” (صور وفيديو)

حظي فيديو لحارس أمني مغربي، كان ضمن حراس الأمن الذين تواجدوا في مدرجات ملعب المدينة التعليمية، الذي احتضن، أمس الثلاثاء (6 دجنبر)، مباراة المغرب وإسبانيا، ضمن منافسات دور الـ16 من كأس العالم قطر 2022، (حظي) بإعجاب رواد الشبكات الاجتماعية.

وفي الفيديو، الذي لا تتجاوز مدته دقيقة، ظهر حارس الأمن المغربي، ويدعى فخر الدين الدريوش، وهو من عناصر الأمن المكلفة بحماية الجماهير، وهو يتفاعل مع تشجيعات الجماهير التي كانت تساند المنتخب الوطني المغربي خلال ضربات الجزاء.

وبدا حارس الأمن المغربي، الذي تفرض عليه وظيفته توجيه ظهره للملعب لمتابعة المشجعين، وهو يلتفت صوب المرمى لمشاهدة تسديد اللاعب أشرف حكيمي للركلة الأخيرة، التي كانت وراء تأهل أسود الأطلس إلى دور الربع.

ومع تسديدة حكيمي الموفقة لم يستطع حارس الأمن المغربي أن يتمالك نفسه، وغالب دموع الفرحة، واضعا يديه على عينيه.

IMG_4198

فيديو حارس الأمن كان محط إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ودون أحد النشطاء معلقا على الفيديو: “بكاء فرح لا إرادي أجبرته وطنيته وغيرته بأن يبكي، لحظة تاريخية غير مسبوقة، برافوووو المغرب رفعتو رؤؤس العرب عاليا (ع فكره ثما من بكى من العرب ولا يحمل الجنسية المغربية) سدد الله خطاكم في باقي المشوار ووفقكم بتوفيقة يارب”.

وعلق آخر: “حب الوطن والوطنية لا مقابل لها لا تشترى ولا تبع كيف ما كانت وضيفتك، شكر لك أخي على شعورك الحساس اتجاه وطنك”.

وجاء في تعليق آخر: “حب الوطن ليس له حدود ولا يمكن أن تقيده الوظيفة أو المهنة”.

وحقق المنتخب الوطني المغربي انتصاراً تاريخياً على نظيره الإسباني، بركلات الترجيح (3 – 0)، ليتأهل إلى الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخه، في إنجاز غير مسبوق.