• فيه غير جرعة وحدة.. المغرب يستعد لتسلم أولى شحنات لقاح “جونسون أند جونسون” الأمريكي
  • دارو الفوضى.. بوليس طنجة يلقي القبض على شخصين
  • بمناسبة عيد العرش.. أزيد من 80 دولة مجتمعة في منتدى دولي
  • سجلت بها 514 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة.. وزير الصحة يعقد اجتماعا لتدارس الوضع الوبائي في جهة مراكش آسفي
  • بمشاركة الجيش الملكي.. انطلاق تصفيات أبطال إفريقيا للسيدات في بركان
عاجل
الأحد 18 يوليو 2021 على الساعة 10:00

وصف منيب بـ”المتنكرة لقيم اليسار”.. شناوي يستقيل من الحزب الاشتراكي الموحد

وصف منيب بـ”المتنكرة لقيم اليسار”.. شناوي يستقيل من الحزب الاشتراكي الموحد

قدم مصطفي شناوي، البرلماني عن الحزب الاشتراكي الموحد، استقالته في رسالة “نارية”، وجهها إلى نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب، بسبب ما وصفه بـ”عبث هذه الأخيرة، برصيد الحزب ومصداقيته وقوانينه ومؤسساته وبمناضليه وتَخَلّيها عن المسار الوحدوي في إطار فيدرالية اليسار الديمقراطي”.

وجاءت استقالة شناوي بعد سلسلة من الأحداث عصفت بالمناخ السياسي العام للحزب الاشتراكي الموحد، إذ اعتبر النائب البرلماني السابق في هذا الصدد، أنه لا يمكنه أن يستسيغ وأن يقبل “الاستمرار في المحاباة والسكوت عن التصرفات الرَّعناء لِمَن أوكِلَ إليها قيادة الحزب الاشتراكي الموحد والنطق باسمه، لكنها ارتدّتْ عن مبادئ اليسار وقِيَمِه، مُفَضِّلَة السعي وراء أهداف شخصية وضيقة مُستعمِلة ومستغِلّة كل المنابر بل أسوأها للترويج لخطابات شعبوية ومواقف غير صحيحة وغير منطقية وغير علمية ومتناقضة”.

وقال شناوي في رسالة استقالته إن منيب سعت إلى “ممارسة الكذب العلني المُمَنهج واليومي في حق كل من يخالف رأيها كقائدة مُتَحكِّمة، بل امتهانها لحرفة السب والقدف والشتم والتشهير في رفيقاتها ورفتقها وأمام الملأ… أنتِ التي بَوَّأكِ بعض مريديك صفة القداسة لأنك تملكين لوحدك الحقيقة وكل الحقيقة، أنتِ التي قُمتِ باختيارهم واحدا واحدا لكي يخدموا أهدابك ويمجّدونكِ كأيقونة كل الأزمنة ويمنحوكِ البطاقة البيضاء لكي تَطحَنين كل من يعارضك أو يعارِض مصالحك”.

إقرأ أيضا: بعدما “فجرت” الفيدرالية.. نبيلة منيب تعتبر “الزلزال في اليسار صحيا”

وتوجه شناوي إلى منيب معاتبا: “أحيطكِ علما بأنني أتألم وأنا أفك ارتباطي بهذا الحزب الذي ضحَّيتُ مند أكثر من 20 سنة بالمساهمة في بنائه، لكنكِ قمتِ بتخريبه وتخليتِ عن مبادئ الحزب واليسار، وعملتِ على التهميش المُمَنهَج والشامل لكل المؤسسات بدون استثناء والتي أضحت صورية بدون صلاحية أو قرار بحيث لم يعد يسري إلا قراركِ كزعيمة مستبِدّة تُكَيِّفين كل القرارات حسب رغباتك الشخصية البعيدة كل البعد عن أدبيات الحزب ومقرراته وقوانينه ومبادئ اليسار… ولن أطيل على القارئين في فضح كل ممارساتك الطائشة”.

كما أكد في ختام رسالة استقالته أنه ينفصل عن الحزب بِمَعِيَّة “خيرة المناضلين”، لكي يستمر “في ما تنَكّرت له نبيلة منيب من انخراط في المسار الوحدوي لليسار”، رافضا حسب تعبيره “مَسْخِ وتحريف قِيَم اليسار وتحوير خط الحزب والتماهي مع أجندات غير واضحة وغير سليمة”.

يشار إلى أن قرار استقالة شناوي عن التنظيم السياسي اليساري، جاء بعد توقيع أزيد من 100 عضو في المجلس الوطني للحزب، لعريضة يستنكرون فيها سحب نبيلة منيب لترشح الحزب الاشتراكي الموحد، ضمن فيدرالية اليسار الديمقراطي، في الاستحقاقات الانتخابية القادمة، ما خلف موجة استياء عارمة، فقد الحزب على إثرها ذراعه الشبابي “الشبيبة الديمقراطية التقدمية”.

إقرأ أيضا: وصفوها بـ”المشؤومة”.. أزيد من 100 عضو في الحزب الاشتراكي الموحد يتبرؤون من خطوة منيب

إقرأ أيضا: بعد خطوة منيب.. الحزب الاشتراكي الموحد “يفقد” ذراعه الشبيبي