• رئيس شركة عالمية للأدوية: لقاح كورونا لن يحمي الجميع
  • غيديرو المزيان.. تخصيص 100 مليون جرعة إضافية من لقاح كورونا للبلدان الفقيرة
  • تعثر رجاوي وأمل ودادي وسقطة بركانية.. البطولة شعلات عاوتاني
  • صفقات آيت الطالب تحت المجهر.. البرلمان يشكل مهمة استطلاعية للتحقيق في صفقات وزارة الصحة
  • 7 شهور وهوما حاصلين.. عودة أزيد من 100 مغربية عالقة في سبتة
عاجل
الخميس 06 فبراير 2020 على الساعة 17:00

وصفه بـ”المهم”.. وزير الداخلية الإسباني يشيد بالتعاون بين بلاده والمغرب في مجال محاربة الهجرة السرية والإرهاب

وصفه بـ”المهم”.. وزير الداخلية الإسباني يشيد بالتعاون بين بلاده والمغرب في مجال محاربة الهجرة السرية والإرهاب

أشاد وزير الداخلية الإسباني، فرناندو غرانديمارلاسكا، بالتعاون القائم بين بلاده والمغرب في مجال محاربة الهجرة السرية والإرهاب.

وأوضح المسؤول الإسباني، في تصريح للصحافة عقب مباحثات مع نظيره المغربي عبد الوافي لفتيت، اليوم الخميس (6 فبراير)، أن البلدين تمكنا من تقليص موجات الهجرة السرية بأزيد من 50 في المائة، وذلك بفضل “التعاون المهم” بينهما في محاربة منظمات الاتجار بالبشر.

وأبرز غرانديمارلاسكا قيام الجانبين بعدد من عمليات الإنقاذ في عرض البحر لمرشحين للهجرة السرية، مشيرا إلى أن المغرب وإسبانيا يعتمدان أيضا مقاربة وقائية من خلال تفكيك عدد هام من شبكات الجريمة والهجرة السرية.

وبخصوص محاربة الإرهاب، سجل الوزير الإسباني التعاون المهم بين البلدين في هذا المجال، مذكرا في هذا الصدد بقيام الرباط ومدريد بأزيد من 20 عملية مشتركة منذ 2014.

كما أشار وزير الداخلية الإسباني إلى الجهود المبذولة من أجل ضمان الأمن في كلا البلدين من خلال محاربة ترويج بالمخدرات والمنظمات الإجرامية.

وقال إن لقاءه مع وزير الداخلية المغربي هو التاسع في أقل من سنتين، إضافة إلى عمل اللجان المشتركة لمتابعة جميع الاتفاقيات والتي تعمل بشكل يومي.

وخلص المسؤول الإسباني إلى أن مفتاح النجاح الذي حققه البلدان في هذه المجالات هو “الفرق الجيدة التي يتوفران عليها والثقة المتبادلة بينهما”.

من جهته، قال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت إن لقاءه مع نظيره الإسباني شكل مناسبة لتقييم التعاون بين المملكتين خلال السنة الماضية وآفاق التعاون بالنسبة للعام المقبل.

وأبرز لفتيت “الانسجام التام” بخصوص أغلب النقاط التي تطرق إليها الطرفان، مؤكدا على مواصلتهما العمل معا من أجل تعاون في جميع المجالات التي تهم البلدين.